Accessibility links

لا اثر للفصل بين التوائم على تحصيلهم الدراسي


أظهرت دراسة هولندية تنشر نتائجها الثلاثاء مجلة " Journal of Epidemiology & Community Health " أن الفصل بين التوائم في المدرسة من عدمه وهي معضلة غالبا ما يواجهها الأهل، لا اثر له على نتائجهم المدرسية.

واستند فريق تينكا بولدرمان من جامعة امستردام في نتائجه على دراسة 2300 زوج من التوائم الهولنديين ولدوا بين العامين 1986 و1993 حتى سن الـ12، يتألفون من 839 توأمين متطابقين و1164 توأمين غير متطابقين.

وفي سن الـ12 كان أكثر من 70 بالمئة من هؤلاء التوائم في الصف ذاته خلال دراستهم فيما وضع 19بالمئة في صفوف منفصلة او موازية و تسعة بالمئة كانوا في صف واحد في جزء من دراستهم.

وتم تقييم مستواهم المدرسي في سن الـ12 من خلال إخضاعهم للفحص الهولندي "سيتو" الذي يشمل خصوصا اللغات والرياضيات. ولم يلحظ الباحثون أي فرق كبير في النتائج بين المجموعات الثلاث أكانوا توائم متطابقين او عكس ذلك، بناتا او صبيانا.

وتابع الباحثون كذلك عينة اصغر لمعرفة ما إذا كان التوائم في الصف ذاته لهم الأصدقاء ذاتهم.

وتبين لهم أن ذلك صحيح لكنهم اعتبروا أن هذه النتيجة غير مفاجئة إذ أن الصداقة في المدرسة الابتدائية تستند خصوصا إلى الانتماء إلى الصف ذاته.
واعتبر الباحثون أن خيار الفصل يجب أن يتخذه المعلمون والأهل والأطفال تبعا لطابع كل توأمين.
XS
SM
MD
LG