Accessibility links

نجاح تجربة طائرة بوينغ 787 الجديدة "دريملاينر"


حطت طائرة بوينغ 787 الجديدة "دريملاينر" عند الساعة 13:25 بتوقيت غرينتش من بعد ظهر الثلاثاء اثر قيامها بأول رحلة اختباريه ناجحة، بتأخير سنتين عن البرنامج المقرر أساسا.

واستغرقت الرحلة أكثر من ثلاث ساعات بعدما كان من المقرر أن تدوم خمس ساعات ونصف، وقد تم اختصارها بسبب الظروف الجوية الناتجة عن هطول أمطار غزيرة اشتدت أكثر أثناء الرحلة.
وقال متحدث باسم شركة بوينغ أثناء نقل عملية الهبوط مباشرة على الانترنت إن الطائرة قامت بأداء رائع.

وكان على متن الطائرة الطياران مايك كاريكر وراندي نيفيل، وقال كاريكر في مؤتمر صحافي بعد الرحلة إنه شعر بأن الطائرة تطير نحو مستقبل هذه الشركة.

وحطت الطائرة في مطار "بوينغ فيلد" في سياتل شمال غرب الولايات المتحدة، قرب مصنع بوينغ في ايفريت، وحضر عملية الهبوط الآلاف من موظفي الشركة الذين اخذوا يصفقون عندما حطت الطائرة.
وكانت الطائرة المزودة بأحدث التجهيزات الالكترونية أقلعت عند الساعة 27:10 وأرسلت مباشرة خلال الرحلة بيانات تولى فريق على الأرض تحليلها.
وأعلنت بوينغ أن الطائرة حلقت على ارتفاع وصل إلى 4572 مترا ووصلت سرعتها إلى كيلومترا 333 في الساعة، موضحا أن هذه السرعة اعتيادية خلال الرحلات التجريبية.

ومن المقرر تنظيم رحلة ثانية لطائرة بوينغ 787 في 22 ديسمبر/كانون الأول ، بحسب ما أعلن مسؤول في شركة بوينغ طالبا عدم كشف اسمه.
ونجاح هذه الطائرة يعتبر حاسما لمستقبل الشركة الأميركية التي لم تطلق أي طراز جديد من الطائرات منذ 15 عاما.

وقد شهد تصميم "دريملاينر" وبناءها تأخيرا كبيرا بسبب توزع الانتاج بين نحو 40 شركة ثانوية وعلى مئة موقع، وكذلك بسبب النسبة غير المسبوقة من المكونات المركبة التي استخدمت في بنائها.
XS
SM
MD
LG