Accessibility links

وزير العدل الأميركي يأمل في إغلاق معتقل غوانتانامو العام المقبل


أعرب وزير العدل الأميركي اريك هولدر الأربعاء عن أمله في إغلاق معتقل غوانتانامو العام المقبل، مشيرا إلى أن شراء الحكومة لأحد السجون في ولاية إيلينوي سيسهم في قرب إغلاق المعتقل.

وكان الرئيس باراك أوباما قد تعهد فور تسلمه السلطة بإغلاق المعتقل في 22 يناير/كانون الثاني المقبل، غير أن هولدر أشار إلى أن العملية ستستغرق عدة أشهر وقد تتم في بداية الخريف المقبل.

وكان مسؤول كبير في الإدارة الأميركية قد صرح الثلاثاء بأن محاكمة سجناء من غوانتانامو ملاحقين بتهمة ارتكاب جرائم حرب، ستجري أمام المحاكم العسكرية الاستثنائية في تومسون في إيلينوي حيث سيتم نقبل بعض المعتقلين.

وأضاف المسؤول أن المعتقلين الذين سيرحلون إلى بلدان صديقة أو حليفة سيتوجهون إليها مباشرة من غوانتانامو.

وأوضح أن المعتقلين الذين سينقلون للمحاكمة في الولايات المتحدة ستمنع عنهم زيارات أفراد عائلاتهم أو أصدقائهم ولن يلتقوا إلا محاميهم وعناصر قوات الأمن وممثلي اللجنة الدولية للصليب الأحمر، مشيرا إلى أنهم سيفصلون عن السجناء الآخرين في تومسون.

وحتى الآن أحيل خمسة سجناء رسميا على المحاكم العسكرية الاستثنائية الخاصة بمحاكمة متهمين بارتكاب "جرائم حرب" ومن بينهم الشاب الكندي عمر خضر الذي اعتقل في أفغانستان وهو بعمر 15 عاما والمتهم بقتل عسكري أميركي.

ومن أصل 210 معتقلين لا يزالون حاليا في غوانتانامو، لا تنوي الإدارة الأميركية إطلاق سراح أو ترحيل سوى 116 إلى بلدانهم الأصلية أو إلى دول أخرى.
XS
SM
MD
LG