Accessibility links

الشرطة الإسرائيلية تطوق المركز الثقافي الفرنسي في القدس الشرقية للقبض على ناشطة فلسطينية


أفاد دبلوماسي فرنسي في القدس أن الشرطة الإسرائيلية طوقت اليوم الخميس المركز الثقافي الفرنسي في القدس الشرقية بغية إلقاء القبض على فلسطينية شاركت في تنظيم حدث ثقافي ضمن مهرجان "القدس عاصمة الثقافة العربية للعام 2009".

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن بنوا تادييه المستشار الثقافي للقنصلية الفرنسية العامة قوله إن الشرطة سألت ما إذا كانت رانيا الياس، المشاركة في تنظيم الحدث الثقافي، موجودة في المبنى، مشيرا إلى أن الأخيرة خرجت من باب خلفي تجنبا لإلقاء القبض عليها.

ورفض متحدث باسم الشرطة الإسرائيلية الإدلاء بأي تعليق بينما أكدت مصادر فرنسية أن قوات الشرطة طوقت المبنى وعمدت إلى التدقيق في الهويات دون أن تدخله، قبل أن تنهي الطوق الذي فرضته بعد حوالي الساعة.

وكانت حوالي 50 شخصية، بينهم مسؤولون في السلطة الفلسطينية، داخل المركز الثقافي عندما طوقته الشرطة الإسرائيلية، بحسب المسؤول الفرنسي الذي أكد أيضا أن رفيق الحسيني مدير مكتب رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس غادر المركز قبل وصول الشرطة الإسرائيلية.

يذكر أن أجهزة الأمن الإسرائيلية كانت قد حذرت من أنها ستمنع أي تظاهرة ثقافية فلسطينية في المدينة التي أعلنتها إسرائيل عاصمتها "الموحدة" في عام 1980.

وتمنع إسرائيل أي نشاط رسمي فلسطيني في الشطر الشرقي من القدس، بينما يصر الفلسطينيون على أن تكون القدس الشرقية عاصمة لدولتهم المستقبلية.

وقال فريديريك ديزانيو القنصل العام لفرنسا في معرض شرحه لأسباب استضافة القنصلية لهذه التظاهرة الثقافية الفلسطينية، "نحن هنا للإعراب عن دعمنا للثقافة الفلسطينية".

ومن المقرر أن يختتم رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس رسميا في وقت لاحق من اليوم الخميس في نابلس بالضفة الغربية مهرجان "القدس عاصمة الثقافة العربية للعام 2009"، بعدما استمرت فعالياته طيلة العام.

XS
SM
MD
LG