Accessibility links

logo-print

العلماء يرسمون الخارطة الوراثية لسرطاني الرئة والجلد


قام علماء بريطانيون بحل الشيفرة الوراثية لأول مرة لنوعين شائعين من أنواع السرطان، في إنجاز يعتبر هاما جدا في فهم مرض السرطان.

فقد قام العلماء في معهد Wellcome Trust Sanger بكشف الطفرات في المادة الوراثية DNA التي تؤدي إلى سرطان الجلد وسرطان الرئة مما قد يساعد في طريقة تشخيص المرضين ومعالجتهما في السنوات القادمة.

وتتولد جميع أنواع السرطان نتيجة خلل في الجينات (أي طفرات في مادة الـDNA) تسببها عوامل بيئية مثل التدخين والتعرض للكيماويات الضارة أو الأشعة فوق البنفسجية، مما يجعل الخلايا تفقد توازنها.

وقد تمكن العلماء البريطانيون من رسم الخلل الجيني لأورام سرطانية استخلصت من مريضين يعاني أحدهما من سرطان الرئة والآخر من سرطان الجلد.

وقال البروفسور مايك ستراتون مدير مشروع جينوم السرطان في المعهد: "اليوم ولأول مرة استطعنا توفير القائمة الكاملة لمواطن الخلل في الـDNA لاثنين من أنواع السرطان".

وأضاف في مقابلة الأربعاء مع شبكة BBC: "نستطيع الآن أن نرى كل القوى التي أدت إلى تكوين هذا السرطان وأن نرى الجينات المسؤولة عن تحريك هذين السرطانين".

وقال ستراتون إن هذه الأبحاث قد تؤثر على طريقة علاج السرطان في المستقبل، وذلك باستخدام الخرائط الجينية من أجل تحديد العوامل التي أدت إلى الخلل.

وقد نشرت الدراسة في مجلة Nature.
XS
SM
MD
LG