Accessibility links

logo-print

طالبان تستخف بجهود حلف الأطلسي في أفغانستان وتعتبر آمال القضاء عليها "وهمية"


وصفت حركة طالبان اليوم الجمعة سياسة قوات التحالف الأجنبي ونظيرتها الأفغانية بتحقيق انتصارات عليها بالـ"وهمية،" في إشارة إلى آمال رئيس الوزراء البريطاني غوردون براون خلال تفقده لقوات بلاده العاملة في إقليم هلمند جنوب البلاد.

وكان بروان قد زار الأحد الماضي القوات البريطانية المنتشرة في إقليم هلمند، معقل طالبان جنوب البلاد.

وقالت الحركة المتمردة في بيان نشره مرصد أميركي معني بمراقبة المواقع الإسلامية "أن حركة طالبان تعتبر أن هذه السياسة وهمية، وتتساءل عن الطريقة التي يعتقد براون بأن القوات الأفغانية ستنتصر بها خلال 18 شهرا، في حين فشلت قوات حلف الأطلسي بقيادة الولايات المتحدة في بسط الأمن في ولاية واحدة" من ولايات البلاد.

وتساءلت طالبان بسخرية، "هل أضعفتهم أو أبطأتم موجات الجهاد في هذه الولاية؟."

وأضافت الحركة "هل كانت بريطانيا قادرة خلال السنوات الماضية من خلال التكنولوجيا العسكرية وانتشار عشرات الآلاف من الجنود، على السيطرة على هذه الأرض الواسعة، باستثناء بعض المناطق؟."

وقال براون في مؤتمر صحافي مشترك مع الرئيس الأفغاني حميد كرزاي "اعتقد انه من المهم جدا القول أن تضافر الجهود بين القوات الحليفة والحكومة الأفغانية هو الحل للتغلب على التمرد ولمنع القاعدة من الحصول على مجال للتحرك في أفغانستان،" وأضاف "اعتقد أن الأشهر المقبلة ستكون حاسمة."

يشار إلى أن العام الجاري شهد مقتل نحو 100 جندي بريطاني في أفغانستان.
XS
SM
MD
LG