Accessibility links

logo-print

فرق الإنقاذ اللبنانية واليونيفيل توسعان نطاق البحث عن ناجين بعد انتشال 42 بينهم أربعة قتلى


قالت مصادر لبنانية إن فرق الإنقاذ تمكنت حتى الآن من انتشال 38 شخصا أحياء كانوا على متن سفينة شحن بنمية غرقت قبالة سواحل لبنان الشمالية، فيما لا تزال عمليات البحث جارية عن 40 آخرين.

وتم خلال عمليات الإنقاذ، التي باشرتها فرق الإنقاذ اللبنانية بدعم من قوات اليونيفيل التابعة للأمم المتحدة، انتشال أربعة جثث، بينهم جثة قبطان السفينة البريطاني الجنسية.

وغرقت السفينة "داني أف 2" التي ترفع علم بنما على بعد نحو 11 ميلا بحريا قبالة ساحل مدينة طرابلس بسبب سوء الأحوال الجوية.

وكانت السفينة تنقل عشرات الآلاف من رؤوس الماشية، ومعظم أفراد الطاقم من الفلبين وباكستان واروغواي، بالإضافة إلى بريطانيين وأسترالي وروسي وبرازيلي ولبناني وسوري.

وأوضحت مصادر رسمية أن السفينة التي كانت متوجهة إلى ميناء طرطوس السوري شمال طرابلس، اضطرت إلى تغيير وجهتها بسبب سوء الأحوال الجوية محاولة العودة إلى بيروت حين انقلبت وغرقت.

وقال بيان صادر عن الجيش اللبناني بثته وكالة الأنباء الرسمية إنه ينتظر وصول طوافتين بريطانيتين من قبرص للمشاركة في عملية الإنقاذ.

وكان الأسبوع الماضي قد شهد غرق سفينة ترفع علم توغو قبالة لبنان وقامت البحرية الإسرائيلية بانتشال عدد كبير من بحارتها في حين لا يزال آخرون في عداد المفقودين.
XS
SM
MD
LG