Accessibility links

logo-print

قوات إيرانية تقتحم الحدود العراقية وتسيطر على حقل نفطي في جنوب البلاد


قامت قوات عسكرية إيرانية بعبور الحدود العراقية اليوم الجمعة والسيطرة على موقع نفطي عند المنطقة الحدودية شرق مدينة العمارة، بحسب ما صرح به مصدر في الجيش الأميركي.

وقال ضابط في الجيش الأميركي إن سيطرة القوات الإيرانية على الموقع قد تمت من دون أعمال عنف معربا عن أمل بلاده في أن تتم معالجة الوضع بين العراق وإيران.

وأضاف أن "الحقل النفطي يقع في منطقة حدودية مشتركة بين العراق وإيران" مشيرا إلى "وقوع حوادث متكررة هناك".

من جانبه، أكد مصدر في شركة نفط الجنوب قيام قوة إيرانية بتجاوز الحدود الدولية والسيطرة على حقل نفطي في المنطقة قائلا إن "القوة الإيرانية دخلت فجر اليوم وقامت بالسيطرة على البئر ورفع العلم الإيراني هناك، مع أن البئر داخل الأراضي العراقية".

وأضاف المصدر الذي رفض الكشف عن هويته أن ثمة مساعي من وزارة النفط العراقية لتشكيل وفد لزيارة الموقع "للإطلاع على الأوضاع عن كثب".

ويقع البئر في حقل الفكة النفطي الذي يمثل جزءا من ثلاثة حقول يقدر مخزونها بنحو 1.55 مليون برميل، وقد تم وضعها في جدول التراخيص الذي أعلنته وزارة النفط العراقية في يونيو/حزيران الماضي.

وهذا الحقل النفطي يقع إلى الشرق من مدينة العمارة في جنوب العراق، إلا أن الإيرانيين دأبوا في السابق على منع العاملين العراقيين من الوصول إليه.

واتهمت بغداد مرارا إيران بإطلاق النار على كوادر عراقية في المنطقة الأمر الذي نفته طهران.

وعقد العراق وإيران عدة اجتماعات خلال الأعوام الماضية، بهدف التوصل لاتفاق حول الحدود لكن دون الوصول إلى أية نتائج.

XS
SM
MD
LG