Accessibility links

برشلونة الاسباني بطل أوروبا واستوديانتيس الأرجنتيني بطل كأس ليبرتادوريس في نهائي بطولة العالم للأندية


يلتقي اليوم السبت ناديا برشلونة الاسباني بطل أوروبا واستوديانتيس دي لا بلاتا بطل كأس ليبرتادوريس في المباراة النهائية لبطولة العالم للأندية 2010 التي تستضيفها مدينة أبو ظبي.

ويسعى برشلونة إلى تحقيق البطوله السادسة في موسم واحد وإحراز اللقب الوحيد الذي لم يدخل خزائنه، بعد أن توج بثلاثية نادرة في موسم واحد هي دوري أبطال أوروبا والكأس والدوري المحليان، أضاف إليها الكأس السوبر الاسبانية والكأس السوبر الأوروبية.
على الجانب الآخر، يأمل استوديانتيس أن يكرر انجازه في هذه البطولة بعد 41 عاما من فوزه بالكأس القارية متغلبا على مانشستر يونايتد عام 1968.

وقد وصف رئيس النادي الكاتالوني خوان لابورتا هذه المباراة نظرا لأهميتها بالنسبة إلى برشلونة بأنها "أم المباريات" في تاريخ ناديه.

وقال مدرب الفريق خوسيه غواردويلا بأن فريقه يريد أن ينهي العام في القمة مشيرا إلى أن برشلونة سيبذل قصارى جهده. وقال: "خسرنا نهائي كأس العالم للأندية مرتين أمام ساو باولو عام 1992، وأمام انترناسيونال عام 2006، وآمل أن تكون الثالثة ثابتة ونرفع الكأس المرموقة في سماء أبو ظبي هذه المرة".

من جهته، أكد رئيس استوديانتيس روبن ماتياس بأن فريقه قادر على تكرار انجاز عام 1968 عندما رفع الكأس القارية "انتركونتيننتال" كما كان يطلق على المسابقة في تلك الفترة، وإلحاق الهزيمة بالفريق الكاتالوني مع اعترافه بصعوبة مهمة فريقه لما يضمه فريق برشلونه من النجوم.
وقال "إن المهم هو الفوز وإذا قدر لنا ذلك، فإنه سيكون أبرز إنجاز يحققه الفريق منذ 40 عاما" في إشارة إلى فوز الفريق على مانشستر يونايتد عام 1968.

وستكون المواجهة مثيرة بين جيلين يمثل الأول المخضرم خوان سيباستيان فيرون صانع ألعاب استوديانتيس (34 عاما)، والثاني مواطنه وزميله في صفوف المنتخب ليونيل ميسي (22 عاما) أفضل لاعب في العالم حاليا.
XS
SM
MD
LG