Accessibility links

أوباما تدعو لتقديم الألعاب إلى الأطفال المحتاجين في عيد الميلاد


دعت السيدة الأميركية الأولى ميشال أوباما الأميركيين إلى تقديم الألعاب بمناسبة عيد الميلاد إلى الأطفال المحتاجين، خلال عملية لجمع الهدايا قرب واشنطن.

وتوجهت زوجة الرئيس الأميركي باراك أوباما إلى مخزن في ستافورد في ولاية فيرجينيا حيث تجرى عملية لجمع الهدايا في إطار عملية شعبية تحمل اسم "تويز فور توتس" أو "العاب من أجل الأطفال" ينظمها سلاح المارينز منذ العام 1947.

وحملت أوباما معها ثلث الألعاب الـ500 التي قدمها موظفو البيت الأبيض. وأوضحت أن هذا كل ما أمكن وضعه في الشاحنة، واعدة بإرسال بقية الألعاب في وقت لاحق.

وساهم باراك وميشال أوباما شخصيا بمساعدة ابنتيهما ماليا وساشا في شراء الهدايا في إطار هذه العملية على ما أفاد مكتب الأميركية الأولى من دون إعطاء تفاصيل حول نوع الألعاب المقدمة هذه.

وشكرت ميشال أوباما المارينز والمتطوعين وعائلاتهم مؤكدة أنهم برهنوا في ظل هذه الأزمة الاقتصادية إلى أن الأميركيين بإمكانهم بذل المزيد. وقالت إنهم حاولوا بذل الجهد في البيت الأبيض، داعية الأميركيين إلى التحلي بالسخاء خلال فترة الميلاد.
XS
SM
MD
LG