Accessibility links

logo-print

تفجير انتحاري أمام مسجد غرب باكستان يسفر عن قتلى وجرحى


قـُتل عشرة أشخاص وجرح 25 في تفجير انتحاري أمام مسجد يؤمه الكثير من ضباط الشرطة، في شمال غرب باكستان بمجرد انتهاء المصلين من صلاة الجمعة. وهذا هو الهجوم الثاني من نوعه الذي يستهدف مسجدا معظمُ المصلين فيه من عناصر الأمن خلال أسبوعين.

ولم تعلن أية جهة المسؤولية عن الهجوم لكن حركة طالبان نفذت قبل ذلك تفجيرات مشابهة في أنحاء باكستان.

وأفادت المصادر أن معظم ضحايا هذا التفجير من أفراد الشرطة إذ وقع لدى خروجهم من المسجد.

ويقول معتز زارين مدير شرطة المنطقة

حتى الآن نستطيع أن نؤكد سبعة من القتلى بينهم طفل وامرأة كما عثر أيضا في موقع الحادث على جثتين تمزقتا تماما وقد تكونان لمنفذي العملية الانتحارية.

ويقول عبد القيوم وهو أحد الضباط الذين شهدوا الحادث:

حدث هرَج ومرج شديدين عقب الحادث، أنا بنفسي حملت أربع أو خمس جثث إلى سيارة الإسعاف، وشاهدت أكثر من ستة عشر جريحا.

وقد زادت حركة طالبان وتيرة هجماتها داخل باكستان، منذ أن بدأ الجيش الباكستاني منتصف أكتوبر/تشرين الأول الماضي،عملياته في جنوب وزيرستان قرب الحدود الأفغانية معقل حركة طاليبان.

وتتزامن التفجيرات أيضا مع ضغوط يتعرض لها كبارُ مسئولي الحكومة الباكستانية حيث توجه إليهم المحكمة ُالعليا تهما بالفساد.
XS
SM
MD
LG