Accessibility links

الرئيس السوري يستقبل رئيس الوزراء اللبناني الذي وصل إلى دمشق في زيارة تستغرق يومين


استقبل الرئيس السوري بشار الأسد بعد ظهر السبت رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري في قصر تشرين، وذكرت وكالة الأنباء الفرنسية ان الاستقبال كان حارا وتبادلا خلاله القبلات، ثم بدأ الأسد والحريري جلسة مباحثات ثنائية بعد التقاط الصور التذكارية.

وكان الحريري وصل في وقت سابق إلى مطار دمشق الدولي حيث كان في استقباله وزير شؤون رئاسة الجمهورية السوري منصور عزام والسفير اللبناني في سوريا ميشال الخوري.

وذكرت وكالة الأنباء الرسمية - سانا ان زيارة الحريري لدمشق سوف تستغرق يومين. وكان الحريري قد صرح الجمعة بأنه يأمل في ان تكون بين لبنان وسوريا علاقة مميزة:

الحريري يبحث العلاقات مع سوريا

ويذكر ان هذه الزيارة هي الأولى التي يقوم بها الحريري لدمشق منذ تسلمه مهماته، وسيبحث خلالها مع الأسد العلاقات بين البلدين.

ولم يضم الوفد المرافق للحريري أيا من الأشخاص الذين وردت أسماؤهم في الاستدعاءات القضائية التي نصت على دعوة شخصيات للاستماع إليها في قضية مرفوعة أمام القضاء السوري تتصل باغتيال الحريري.

وتأتي هذه الاستدعاءات في إطار شكوى تقدم بها المدير العام السابق للأمن العام اللبناني اللواء الركن جميل السيد ضد "خمسة شهود زور" سوريين و"شركائهم اللبنانيين"، محملا إياهم مسؤولية اعتقاله لمدة تناهز أربع سنوات في قضية اغتيال الحريري.

الأسد يقيم مأدبة تكريما للحريري

وقال مسؤول في المكتب الإعلامي للحريري ان الرئيس السوري سيقيم مأدبة عشاء تكريما لرئيس الحكومة اللبناني مساء السبت.

ومنذ دخوله الحياة السياسية بعد اغتيال والده رئيس الوزراء الأسبق رفيق الحريري في فبراير/شباط 2005، لم يجر سعد الحريري أي اتصالات رسمية مع سوريا.

وسبق ان اتهم سعد الحريري وقوى 14 مارس/آذار التي يعتبر ابرز أركانها، سوريا بالوقوف وراء عملية اغتيال والده التي وقعت في بيروت إبان الوصاية السورية على لبنان.

وبعد تشكيل الحكومة الجديدة، تلقى الحريري برقية تهنئة من نظيره السوري محمد ناجي عطري.

وقال الحريري في عدة لقاءات إن زيارته لدمشق تأتي في إطار "واجباته كرئيس حكومة لكل لبنان والتي تحتم عليه عدم التوقف عند الاعتبارات الشخصية".

XS
SM
MD
LG