Accessibility links

logo-print

نقل المقرحي إلى مستشفى في طرابلس بعد تدهور حالته الصحية


أدخل الليبي عبد الباسط المقرحي المتهم الوحيد في قضية اعتداء لوكربي الذي أفرجت عنه سكوتلندا في أغسطس/آب الماضي، إلى المستشفى مجددا السبت بعد تدهور حالته الصحية نتيجة لانتشار مرض السرطان في جسمه.

وذكرت نشرة طبية صادرة عن إدارة الخدمات الطبية في مركز طرابلس الطبي أن المقرحي أدخل السبت إلى المستشفى للعلاج من حالة قيء مستمرة ولتقييم حالته المرضية بعد عدة جرعات من العلاج الكيماوي.

وجاء في النشرة التي تلقت وكالة الصحافة الفرنسية نسخة منها أن الفحص أظهر "علامات أعراض جانبية منها زيادة الوزن وارتفاع ضغط الدم والسكر ووهن في العضلات،" كما أشارت إلى أن التصوير المغناطسي كشف زيادة في انتشار الداء مقارنة بما كان عليه في السابق.

وقد أدين المقرحي البالغ من العمر 57 عاما بالتورط في تفجير طائرة بان أميركان عام 1988 فوق بلدة لوكربي الاسكتلندية. وأطلقت الحكومة الاسكتلندية سراحه في الصيف الماضي لأسباب إنسانية بسبب إصابته بسرطان البروستات الذي بلغ مرحلة نهائية.

وقد أثار إطلاق سراحه اعتراضات شديدة ولاسيما في الولايات المتحدة التي ينتمي إليها معظم ضحايا الاعتداء البالغ عددهم 270 شخصا.
XS
SM
MD
LG