Accessibility links

logo-print

مسؤول عراقي يؤكد انسحاب القوات الإيرانية من حقل فكة النفطي


أكد مسؤول أمني عراقي الأحد أن القوات الإيرانية انسحبت مساء أمس السبت من البئر النفطية التي كانت تسيطر عليها منذ الجمعة داخل الأراضي العراقية وتسبب بتوتر بين البلدين هو الأول من نوعه منذ سقوط النظام العراقي السابق عام 2003.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن ميثم لفتة رئيس لجنة الأمن والدفاع في مجلس محافظة ميسان "أن القوات الإيرانية رحلت خلال الليل وعاد عمال شركة نفط الجنوب إلى البئر الأحد".

وكان عسكريون وتقنيون إيرانيون قد سيطروا الجمعة على البئر رقم 4 الواقع في حقل فكة النفطي على الحدود بين البلدين، في أول حادث خطير بين الجارين منذ سقوط نظام صدام حسين في 2003.

وأقرت إيران السبت بالاستيلاء على البئر النفطية التي تقع في منطقة متنازع عليها ضمن المنطقة الحدودية مع العراق، لكنها أكدت أن البئر تقع داخل الأراضي الإيرانية، وحاولت التقليل من حدة الخلاف الدبلوماسي.

وكان مسؤول في شركة نفط الجنوب يعمل في مدينة العمارة قد أكد وصول قوة إيرانية فجر الجمعة إلى الموقع النفطي الذي يقع ضمن محافظة ميسان.

وكان المتحدث باسم وزارة النفط العراقية عاصم جهاد قد أكد من جانبه أن "البئر تقع في حقل الفكة النفطي العراقي وقد تم طرحها ضمن جولة التراخيص الأولى التي جرت في يونيو/حزيران" الماضي.

ويعد حقل الفكة النفطي جزءا من ثلاثة حقول يقدر مخزونها بـ1,55 مليون برميل.
XS
SM
MD
LG