Accessibility links

logo-print

وفاة المعارض الإيراني البارز آية الله حسين منتظري


أعلنت عدة وكالات أنباء إيرانية الأحد وفاة المعارض آية الله العظمى حسين علي منتظري الذي كان خليفة الأمام الخميني قبل أن يعزله عام 1989 بسبب انتقاداته للنظام.
وأشارت الأنباء إلى أن منتظري، الذي كان نائبا للمرشد الأعلى للثورة الإيرانية قبل عزله، توفي جراء المرض في مدينة قم عن عمر ناهز 87 عاما.

ويعتبر منتظري عالم دين يحظى بالاحترام كما كان من منظري الثورة الإسلامية وأحد واضعي دستور الجمهورية الإسلامية.

وينتمي منظري إلى التيار الديني التقدمي، وقد اتخذ مواقف ضد تشدد النظام التدريجي في مواجهة الخصوم، حتى أقصاه الإمام الخميني في مارس/آذار 1989 بعد احتجاجه على إعدام.

وفرضت السلطات على منتظري الإقامة الجبرية في مدينة قم مدة 25 عاما خوفا من تأثيره، قبل أن يلغى هذا التدبير في 2003.
XS
SM
MD
LG