Accessibility links

logo-print

المستوطنون يتهمون الجيش الإسرائيلي بالتخطيط لشن "حرب" عليهم


اتهم مجلس المستوطنات في الضفة الغربية الحكومة الإٍسرائيلية بشن حرب على المستوطنين وذلك بعد تسريب وثيقة تحدثت عن عزم الجيش الإسرائيلي اتخاذ إجراءات صارمة لتطبيق قرار الحكومة الخاص بتعليق أعمال البناء في المستوطنات.

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن الخطة تتضمن هدم المباني التي يقيمها المستوطنون وتطويق المستوطنات لمنع نشطاء اليمين من الوصول إليها.

وأشارت إلى أن الجيش سيقوم بجمع معلومات استخباراتية وسيستخدم طائراته لتصوير أية انتهاكات في أعمال البناء داخل المستوطنات ومن ثم سيحشد قوات تضم بالإضافة إلى الجيش عناصر من الشرطة وحرس الحدود لإجلاء المستوطنيين وهدم المباني المخالفة.

وقد وزع المفتشون في الأسابيع الأخيرة أوامر هدم، ما أدى إلى وقوع حوادث بين المستوطنين المحتجين وقوات الشرطة.

وقال متحدث عسكري إسرائيلي لوكالة الصحافة الفرنسية إن الجيش "يتصرف بناء على تعليمات الحكومة المنتخبة ديموقراطيا." ولم يدل بالمزيد من الإيضاحات حول الوسائل التي سيجري اعتمادها.

يأتي ذلك فيما رأى رئيس مجلس المستوطنات داني ديان أن الخطة تشبه محاربة حركة حماس، في حين اعتبر عضو الكنيست ميخائيل بن أري أن الحكومة الإسرائيلية أعلنت حربا على المستوطنين.

بدورها اعتبرت لجان المستوطنين في الضفة الغربية أن هذه الخطة تجعل من وزير الدفاع أيهود باراك مجرم حرب بدعم رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو في مسعى لتعزيز مكانته في اوساط أحزاب اليسار، حسبما أوردت الإذاعة الإسرائيلية.
XS
SM
MD
LG