Accessibility links

logo-print

صدامات ين الشرطة الإيرانية ومتظاهرين معارضين للحكومة بعد تشييع منتظري


اندلعت صدامات الاثنين خلال تشييع آية الله حسين علي منتظري، في مدينة قم الإيرانية، بين حشد من المعارضين للحكومة والشرطة الإيرانية، بحسب ما ذكر موقع "كلمة" الإلكتروني المعارض.

وأوضح الموقع أن الصدامات اندلعت عندما تدخلت الشرطة ضد متظاهرين كان يرددون هتافات معادية للحكومة أمام منزل آية الله منتظري.

ورد المتظاهرون برشق قوات الأمن بالحجارة.

وقال الموقع إن "عشرات الآلاف" من أنصار آية الله منتظري والمعارضين للحكومة شاركوا في تشييع جثمانه إلى ضريح معصومة حيث سيتم دفنه في هذا الموقع الشيعي المهم.

منتظري يوارى الثرى بحضور حشد هائل

وقد ووري آية الله المنشق منتظري الاثنين الثرى في مدينة قم الشيعية المقدسة بحضور حشد هائل وفي جو طغت عليه المعارضة.

ولم يسمح لوسائل الإعلام الأجنبية، بما فيها وكالة الصحافة الفرنسية بحضور تشييع الخليفة المعزول للإمام الخميني، الذي توفي في قم السبت عن 87 عاما بعد صراع طويل مع المرض. وكان منتظري أصبح من أشدّ المنتقدين للنظام منذ عزله في عام 1989.

وشارك عشرات الآلاف من أنصار منتظري، إن لم يكن مئات الآلاف بحسب عدد من مواقع المعارضة، في تشييعه إلى ضريح معصومة، الموقع الشيعي المهم حيث ووري الثرى صباح الاثنين.

موسوي وكروبي يدعوان إلى حداد عام

وكان زعيما المعارضة مير حسين موسوي ومهدي كروبي اللذان شاركا في الجنازة، دعوا إلى يوم "حداد عام" الاثنين والى مشاركة شعبية في التشييع.

وقالت المعارضة إن آلاف الإيرانيين تدفقوا من جميع أنحاء البلاد على قم بعد الإعلان الأحد عن وفاة منتظري.

وأضاف المصدر نفسه أن الحشد الذي طغى عليه اللون الأخضر، شعار المعارضة، ردد هتافات من بينها "منتظري لم يمت، الحكومة هي من مات".

وتابعت مواقع المعارضة أن الحشد ردد أيضا هتاف "ديكتاتور" وهي الصفة التي تطلقها المعارضة على الرئيس محمود أحمدي نجاد منذ إعادة انتخابه في 12 يونيو/ حزيران الماضي.

وما زال حشد كبير متجمعا حول ضريح معصومة قبيل ظهر اليوم، بحسب مواقع المعارضة.

حظر صحيفة إصلاحية

على صعيد آخر، قامت السلطات الإيرانية الاثنين بحظر صحيفة إصلاحية هي الثانية التي يطبق عليها الحظر منذ بداية ديسمبر/ كانون الأول الجاري، وفق ما نقلته وكالة فارس للأنباء. ونقلت الوكالة عن إدارة الصحيفة أن الرقابة حظرت الاثنين صحيفة الفكر الجديد إلا أنها تجهل سبب تطبيق هذا الحظر.

يشار إلى أن السلطات كانت قد حظرت صحيفة الحياة الجديدة في إيران في الثامن من ديسمبر/ كانون الأول الحالي.

XS
SM
MD
LG