Accessibility links

زيباري يدعو لدور مصري فاعل في العراق ويتهم البعثيين بالوقوف وراء التفجيرات الأخيرة


دعا وزير الخارجية العراقية هوشيار زيباري الاثنين إلى حضور مصري فاعل يهدف إلى خلق "حالة من التوازن" في بلاده، محملا جماعات بعثية "تتحرك من سوريا" المسؤولية عن العمليات الإرهابية الأخيرة في العراق.

وقال زيباري للصحافيين بعد اجتماع بين الرئيس المصري حسني مبارك ورئيس الوزراء العراقي نوري المالكي في القاهرة إن اللقاء تركز على "الترحيب بعودة مصر القوية إلى العراق من خلال السفارة المصرية في بغداد وتفعيل اللجنة العليا المصرية العراقية" التي عقدت دورتها الأولى في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي في القاهرة ومن المزمع أن تعقد دورتها الثانية في العاصمة العراقية.

وأكد زيباري أن رئيس الوزراء العراقي، الذي وصل الأحد إلى القاهرة والتقى نظيره المصري احمد نظيف وعددا من المسؤولين المصريين، شدد خلال زيارته لمصر "على ضرورة تفعيل الدور الاقتصادي المصري وحل جميع المشاكل التي تحول دون تواجد قوي للشركات المصرية والمستثمرين المصريين في العراق."

زيباري:مصر دولة مهمة جدا

وأضاف المسؤول العراقي أن "مصر دولة مهمة جدا في إحداث توازن في الإقليم (كردستان) ووجودها سيخلق حالة من التوازن في العراق."

وكانت القاهرة قد أوفدت في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي سفيرا جديدا إلى العراق حيث لم تكن ممثلة منذ اغتيال القائم بالأعمال المصري في بغداد عام 2005.

زيباري ينفي اتهام سوريا

وعلى صعيد منفصل، نفى زيباري اتهام حكومة بغداد لسوريا بالوقوف وراء التفجيرات الدامية الأخيرة التي استهدفت العراق.

وقال زيباري إن الحكومة تتهم قيادات عراقية بعثية وعناصر مدربة من الأجهزة الاستخباراتية والأمنية التابعة لحكومة الرئيس العراقي الراحل صدام حسين "موجودة ومقيمة وتتحرك من سوريا."
XS
SM
MD
LG