Accessibility links

logo-print

اشتباكات في مدينة قم بجنوب إيران أثناء مراسم تشييع جثمان المعارض حسين على منتظري


شهدت مدينة قمّ بجنوب إيران الاثنين مراسم تشييع جثمان آية الله العظمى المنشق حسين علي منتظري، حيث وقعت صدامات بين أنصار هذا المعارض البارز الذين توافدوا بالآلاف وبين الشرطة، وفقا للمواقع الإلكترونية للمعارضة.

واندلعت هذه الحوادث عقب الجنازة عندما تدخلت الشرطة لتفريق متظاهرين كانوا يرددون هتافات معادية للحكومة أمام منزل آية الله منتظري وفقا لموقع معارض أفاد بأن المتظاهرين ردّوا برشق قوات الأمن بالحجارة.

وجرت بضعة حوادث خلال التشييع بين الجمهور وميليشيات موالية للحكومة حاولت التغطية على الهتافات المعادية بمكبرات الصوت كما رفعت لافتات معادية للزعيم الديني الراحل وفقا لموقع إصلاحي.

ورافق عشرات الآلاف من أنصار منتظري، الذين بلغ عددهم مئات الآلاف بحسب بعض المواقع، جثمان الفقيد حتى ضريح معصومة الذي يعد من الأماكن المقدسة للشيعة في إيران حيث دفن .

وكان الزعيمان المعارضان للرئيس محمود احمدي نجاد، مير حسين موسوي ومهدي كروبي اللذان شاركا في الجنازة، وجها الدعوة إلى إعلان يوم "حداد عام" الاثنين والى مشاركة شعبية واسعة في الجنازة.

صحيفة إصلاحية ثانية تمنع من الصدور

على صعيد آخر، قامت السلطات الإيرانية الاثنين بحظر صحيفة إصلاحية هي الثانية التي يطبق عليها الحظر منذ بداية ديسمبر/كانون الأول الجاري، وفق ما نقلته وكالة فارس للأنباء. وذكرت الوكالة عن إدارة الصحيفة أن الرقابة حظرت الاثنين صحيفة الفكر الجديد إلا أنها تجهل سبب تطبيق هذا الحظر.

يشار إلى أن السلطات كانت قد حظرت صدور صحيفة الحياة الجديدة في إيران في الثامن من ديسمبر/كانون الأول الحالي.
XS
SM
MD
LG