Accessibility links

وزارة التربية: زيادة عدد التلاميذ في المدارس أكبر من إمكانياتنا


أشارت وزارة التربية إلى أن ظاهرة اكتظاظ التلاميذ في بعض المدارس تمثل حلا استثنائيا لامتصاص الزيادة الكبيرة في التلاميذ المسجلين لهذا العام.

وبينت الوزارة إلى إن مخرجات الوزارة كانت 95 ألف تلميذ وتلميذة، في حين كان عدد التلاميذ المقبلين على الدراسة هذا العام 992858 تلميذا وتلميذة.

وأضافت الوزارة إلى أن هذه الزيادة ضخمة جدا ولا تتناسب مع إمكانات الوزارة لاستيعابها، كما أن هناك غيابا للاستراتيجية لمعالجة هذا الاشكال، مشيرة إلى وجود 5318 مدرسة تعاني من نقص كير من حيث الأبنية والأثاث والكوادر التدريسية والموظفين.

ولفتت الوزارة إلى أن دمج دوام التلاميذ في وقتين أو ثلاثة أوقات على الرغم من سلبيته، إلا أنه يمثل حلا استثنائيا لاستيعاب العدد الكبير من التلاميذ، ومنحهم فرصة التعليم.

وبحسب المركز الوطني للإعلام فإن الوزارة عزت سبب عدم توزيع مستلزمات القرطاسية على بعض المدارس إلى عجز في موازنتها لعام 2009.

وأوضحت الوزارة إن زيادة عدد التلاميذ لهذه السنة ضخمة جدا ولا تتناسب مع إمكانات الوزارة، كما أن هناك غيابا للاستراتيجية الخاصة بمعالجة هذا الإشكال.

XS
SM
MD
LG