Accessibility links

logo-print

ستالين لايزال يحظى بتقدير في روسيا


كشف استطلاع للرأي أجري مؤخرا أن نسبة كبيرة من مواطني روسيا لا تزال تشيد بإدارة جوزف ستالين للاتحاد السوفياتي.
واجري الاستطلاع وسط جدل حول صورة الدكتاتور السابق عشية ذكرى عيد ميلاده الـ30 بعد المئة.

وأفاد الاستطلاع الذي أجراه مركز دراسات الرأي العام الروسي وصدرت نتائجه الجمعة بأن 54 بالمئة من المستطلعين يقدرون قيادة ستالين السابقة فيما لم يعارضها سوى ثمانية بالمئة.

وأبدى 37 بالمئة من المستطلعين رأيا ايجابيا تجاه ستالين فيما عبر 13بالمئة عن نفورهم من القائد الملقب "أبو الأمة" والمولود في 21 ديسمبر/ كانون أول 1879.

وفي الاستطلاع الذي شمل 1600 شخص أبدى 28 بالمئة منهم لامبالاة، ولاسيما فئة الشباب بنسبة بلغت 38 بالمئة.

ورغم إعجاب الأكثرية بستالين إلا أن 58 بالمئة من المستطلعين أكدوا أن روسيا اليوم لا تحتاج لقائد على شاكلة ستالين.

وتترك ذكرى ستالين في روسيا شعورا ملتبسا، ففي حين يلقى التقدير لأنه قاد الاتحاد السوفياتي إلى النصر في الحرب العالمية الثانية، تثير ذكراه الاستياء لاتهامه بالمسؤولية عن موت الملايين.

وفي إحدى التعليقات النادرة المنتقدة لسياسة ستالين، قال الرئيس الحالي ديمتري مدفيدف في أواخر أكتوبر/تشرين الأول إن ما من سبب سياسي يبرر قتل الملايين كما فعل ستالين.
XS
SM
MD
LG