Accessibility links

logo-print

أوباما وزوجته يتلقيان لقاح "H1N1"


قال الرئيس الأميركي باراك أوباما الثلاثاء إنه وزوجته تلقيا اللقاح المضاد لفيروس "H1N1" حاثا الأميركيين على التطعيم بهذا اللقاح.

وصرح أوباما لإذاعة "ايربان راديو نتووركس" أن على الناس أن يفهموا أن هذا اللقاح آمن.

وأضاف أنه تلقى اللقاح مع زوجته ميشيل، مؤكدا انه أراد أن يضمن حصول الأطفال في كافة أنحاء البلاد على اللقاح قبل البالغين.
وشدد أوباما على توفر ما يكفي من اللقاح بحيث يمكن للبالغين الحصول عليه كذلك.

ونشر البيت الأبيض صورة لأوباما وهو يكشف عن ساعده فيما وقفت إلى جانبه ممرضة وفي يدها حقنه لإعطائه اللقاح.

وتتوفر نحو 100 مليون جرعة من لقاح فيروس "H1N1" للأميركيين.

وروى اوباما كيف أن ابنتيه ساشا البالغة من العمر تسع سنوات وماليا البالغة من العمر 11 عاما، تلقتا اللقاح في أكتوبر/ تشرين الاول عندما توفرت اللقاحات للأطفال في سن المدرسة.

وقال إن هذه أهم فئة من السكان لان تلك الأنفلونزا تختلف عن الأنفلونزا الموسمية من حيث أنها تؤثر بشكل كبير على الأطفال والصغار.

وأعرب عن اعتقاده بأن على الناس أن يفهموا أنه إذا كان قد جعل أهم شخصين في حياته وهما ابنتاه تحصلان على اللقاح فورا، وقد كان رد فعلهما عليه جيدا ولم تصابا بالمرض طوال موسم الانفلونزا باكمله، فإن على الناس أن يتأكدوا من ضرورة حصول اطفالهم عليه كذلك.

وقال مسؤولون الصحة إن نحو 1100 طفل و7500 يافع توفوا بسبب أنفلونزا الخنازير في الولايات المتحدة في الفترة من ابريل/نيسان وحتى نوفمبر/تشرين الثاني.
XS
SM
MD
LG