Accessibility links

ألمانيا تؤكد وجود تمثال نفرتيتي بمتحفها في برلين بصورة قانونية


جددت السلطات الثقافية الألمانية التأكيد أن تمثال نفرتيتي النصفي الذي يعود تاريخه إلى حوالي 3400 سنة هو ملك للدولة الألمانية بعد لقاء بين خبراء ألمان ومصريين في القاهرة.

وقالت فريديريكي سيفريد مديرة المتحف المصري ومجموعة ورق البردي في متحف نويس في برلين حيث يعرض التمثال إن موقف ألمانيا واضح، مؤكدة حصول بروسيا علي التمثال النصفي بطريقة قانونية.

وأعلن الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار المصرية زاهي حواس بعد محادثات مع سيفريد في القاهرة أن مصر ستطلب رسميا استعادة تمثال نفرتيتي من برلين بشكل نهائي.

وأضافت سيفريد في بيان أن الوثائق حول الاكتشافات الأثرية لهيئة الآثار الشرقية الألمانية في يناير/كانون الثاني 1913 والتي وضعت في تصرف حواس تثبت أن تمثال نيفرتيتي النصفي متواجد في برلين بشكل قانوني.

وشددت علي أن موضوع اللقاء مع حواس لم يكن هذا التمثال متحدثة عن إمكانات التعاون في المستقبل في مجال تبادل المرممين وإقامة المعارض المشتركة.

وأشارت إلى أن مسؤولين مصريين طالبوا عدة مرات في السابق بالحصول علي تمثال نفرتيتي عبر وسائل الإعلام لكن الحكومة المصرية لم تتقدم حتى الآن بأي طلب رسمي.

وعثر علي التمثال في العام 1912 في جنوب مصر عالم الاثار الالماني لودفيغ بورخاردت. وتتطالب مصر باسترداده منذ ثلاثينات القرن الماضي من دون جدوي حتي الآن.
XS
SM
MD
LG