Accessibility links

عناصر الباسيج تهاجم مكاتب رجل الدين الإصلاحي آية الله العظمة صانعي بقم


هاجم نحو 1000 من عناصر ميليشيا الباسيج الإسلامية مكاتب رجل الدين الإصلاحي آية الله العظمى يوسف صانعي في وسط مدينة قم، حسب ما أفاد موقع إصلاحي يوم الثلاثاء.

فقد كسر عناصر من الميليشيا باللباس المدني نوافذ مكتب صانعي واعتدوا على موظفيه بالاهانات والضرب، حسب موقع نوروزنيوز.أي ار، الناطق باسم حزب "جبهة المشاركة الإسلامية في إيران" الإصلاحي.

كما وضعوا ملصقات للمرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية علي خامنئي المدافع القوي عن فوز الرئيس الإيراني المتشدد محمد احمدي نجاد في الانتخابات التي جرت في يونيو/حزيران وأمر القيام بحملة قمع للتظاهرات التي أعقبت الانتخابات.

وقال الموقع إن الشرطة أخذت جانب الميليشيا ومنعت أنصار صانعي من الدفاع عن مكتبه.

وجاء التقرير بعد يوم من جنازة رجل الدين الإصلاحي أية الله حسين علي منتظري التي شهدت اشتباكات بين الشرطة والمتظاهرين.

وقررت عائلة منتظري إلغاء مراسم الحداد التقليدية على منتظري خشية حدوث مزيد من الاضطرابات، حسب ما أفاد موقع المعارضة راهيسسابز.نوت نقلا عن نجله احمد.
وقال احمد ان "مراسم الليلة الثالثة والسابعة لوفاة أية الله منتظري لن تجري بسبب قضايا أمنية".
واتخذت العائلة القرار بعد أن هاجم أعضاء من الميليشيا باللباس المدني مكاتب منتظري وابنه سعيد في أعقاب الجنازة الاثنين، حسب الموقع.
XS
SM
MD
LG