Accessibility links

logo-print

إسرائيل تنبه من استغلال متطرفين لقانون القضاء البريطاني وتشيد بعلاقاتها مع لندن


قال السفير الإسرائيلي في بريطانيا رون بروسور أن استغلال المتطرفين القانونَ القضائي البريطاني مشكلةٌ ستظل قائمة حتى تتخذ السلطات البريطانية الإجراءات اللازمة للحيلولة دون تكرارها.

وأشار بروسور إلى أن رئيس الوزراء البريطاني غوردون براون تعهد بتعديل القانون الذي تم إصدار مذكرة الاعتقال بحق ليفني بناء عليه، وقال إن تلك المذكرة مثيرة للسخرية .

وأضاف قائلا: "كل ما يهمني هو حل المشكلة على نحو يتيح لتسيبي ليفني وغيرها من قادة الدول الديموقراطية زيارة المملكة المتحدة دون الخشية من احتمال تعرضهم للاعتقال."

وقال السفير الإسرائيلي إن العلاقات بين بلاده وبريطانيا علاقات متينة بين دولتيْن ديموقراطيتيْن تخوضان حربا على الإرهاب.

و قال رون بروسر سفير إسرائيل في لندن، إن الجهود التي يبذلها رئيس وزراء بريطانيا غوردون براون ستؤدي إلى قيام ليفني بزيارة في المستقبل القريب، وأضاف السفير لـ"راديو سوا":"لم تُوجه الدعوة بعد، لكن آمل أن تأتي السيدة ليفني مع بداية العام المقبل، إذا تلقت دعوة من رئيس الوزراء أو وزير خارجيته."

مطالبة بعدم مس مبدأ العدالة

هذا وقد بعثت 95 منظمة سلام نسائية من 24 دولة رسالة الثلاثاء إلى رئيس الوزراء البريطاني غوردن براون ووزير خارجيته ديفيد ميليباند تطلب فيها عدم المس بمبدأ العدالة الدولية في بريطانيا بالرغم من الضغوط التي تمارس.

وقالت منظمة ائتلاف نساء للسلام الإسرائيلية في بيان وزع الثلاثاء إنها صاحبة هذه المبادرة التي تأتي في أعقاب تصريحات براون وميليباند حول نيتهما تعديل القوانين في بريطانيا اثر إصدار إحدى المحاكم هناك مذكرة توقيف ضد وزيرة الخارجية الإسرائيلية السابقة تسيبي ليفني بتهمة الضلوع في جرائم ارتكبتها إسرائيل خلال حربها الأخيرة في غزة والتي أسفرت عن مقتل 1300 فلسطيني غالبيتهم من النساء والأطفال.

وأوضحت المنظمة في بيانها ان المنظمات الموقعة على الرسالة ترى ان تقييد مبدأ العدالة يعد تسامحا مع العنف الذي تعتبر النساء والأطفال من أكثر ضحاياه. ودعا البيان المجتمع الدولي إلى بذل كل جهد ممكن لحماية سكان المنطقة الفلسطينيين والإسرائيليين من مجرمي الحرب على حد قول البيان.

XS
SM
MD
LG