Accessibility links

logo-print

بدء الاجتماع الأول لمجلس التعاون الاستراتيجي بين تركيا وسوريا في دمشق


بدأت في دمشق صباح اليوم الأربعاء أعمال الاجتماع الأول لمجلس التعاون الاستراتيجي عالي المستوى بين سوريا وتركيا برئاسة المهندس محمد ناجي عطري رئيس مجلس الوزراء ونظيره التركي رجب طيب أردوغان حسب ما ذكرت وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا".

وقال المهندس عطري إن الاجتماع الأول لمجلس التعاون الاستراتيجي عالي المستوى بين البلدين الذي تم الاتفاق عليه والإعلان عن تأسيسه خلال زيارة الرئيس بشار الأسد إلى تركيا في سبتمبر/أيلول الماضي جاء تتويجاً طيباً للعلاقات المتميزة التي تربط بين البلدين الجارين والشعبين الشقيقين ويعد بمنطلقاته وأهدافه مرتكزا مهما لبناء شراكة عميقة الجذور ترسخ التنسيق والتكامل بينهما.

من جهته، قال أردوغان إن الاجتماع الأول لمجلس التعاون الاستراتيجي عالي المستوى بين سوريا وتركيا يوم تاريخي في العلاقات بين البلدين اللذين يتقاسمان تاريخا وثقافة وقيما مشتركة ولهذا السبب نرى سوريا بلدا شقيقا وصديقا.

وأشار أردوغان إلى ما حققته علاقات البلدين من تطور في مجالات الاقتصاد والتجارة وقال: إن البلدين حققا خطوات متقدمة ستعززها الاتفاقيات التي سيتم توقيعها اليوم الأربعاء.

وأضاف أردوغان: أن إلغاء تأشيرات الدخول بين البلدين واتفاقية منطقة التجارة الحرة أدت إلى زيادة حجم التبادل التجاري الذي سنعمل على زيادته خلال السنوات القادمة الى خمسة مليارات دولار.

وأكد أردوغان على متابعة الخطوات والإجراءات المتخذة بهدف زيادة انسياب حركة البضائع ودخول الأفراد الأمر الذي يحتاج إلى تطوير المنافذ الحدودية والبنى الخدمية وتفعيل الاتفاقيات المبرمة وتعزيز عمليات الربط الطرقي والسككي بين البلدين.

هذا وقد بحث الجانبان السوري والتركي برئاسة وزيري خارجيتي البلدين وليد المعلم وأحمد داود أوغلو مساء الثلاثاء مشاريع الاتفاقيات ومذكرات التفاهم والوثائق التي سيتم توقيعها بين الجانبين خلال الاجتماع الأول للمجلس.

وقال الوزير المعلم في تصريح لوكالة سانا إنه تم خلال الاجتماع إقرار 47 اتفاقية ومذكرة تفاهم سيتم توقيعها الأربعاء كما شرعنا بمناقشة قضايا إستراتيجية وهامة تخص البلدين.
XS
SM
MD
LG