Accessibility links

logo-print

الرئيس الأسد ينوه بدور النمسا والإتحاد الأوروبي في دفع عملية السلام


أكد الرئيس السوري بشار الأسد والمستشار النمساوي فرنر فايمن الذي يقوم بزيارة لدمشق الأربعاء على دور النمسا والاتحاد الأوروبي في دفع عملية السلام.

وقال الأسد في مؤتمر صحافي عقده مع فايمن إنه يمكن أن تلعب النمسا دورا كبيرا في هذا المجال لأنها عرفت عبر العقود الأخيرة وتحديدا منذ الرئيس كرايسكي بمواقفها العادلة تجاه الصراع العربي الإسرائيلي وما زالت تحافظ اليوم على هذه المصداقية.

وأضاف أن النمسا عضو في الاتحاد الأوروبي ونحن تحدثنا عن الحوار الأوروبي الأوروبي باتجاه عملية السلام ليكون هناك موقف أوروبي واضح وواقعي وموحد وموضوعي بالنسبة لعملية السلام، حسب ما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

ومن جهته اعتبر فايمن أن النمسا ساهمت من خلال وجود جنودها في الجولان بحفظ السلام والاستقرار وأن دعم الاستقرار والسلام مهم للحكومة النمساوية.

كما عبر عن تطلع الاتحاد الأوروبي لإيجاد دور فعلي وحيادي يدفع عملية السلام.

وقد تفقد فايمن صباح الأربعاء الجنود النمساويين في قوة المراقبة التابعة للأمم المتحدة المنتشرة في الجولان.

وتتولى النمسا العضو في قوة المراقبة منذ إنشائها في عام 1974، منذ يناير/كانون الثاني 2007 قيادة هذه القوة عبر الجنرال ولفغانغ جيلكي.
XS
SM
MD
LG