Accessibility links

logo-print

السنيد يؤكد استمرار عمل اللجنة الدولية المكلفة بالتحقيق في تفجيرات بغداد


شدد القيادي في حزب الدعوة الإسلامية النائب حسن السنيد على أهمية استجابة سوريا للدعوات العراقية المطالبة بإبعاد من وصفهم بالإرهابيين من أراضيها، مستبعدا في حديث لـ"راديو سوا" وجود مشكلة مع النظام السوري، على حد قوله.

وأكد السنيد أن العراق لا يتهم سوريا و"ليست لدينا خلافات مع النظام، وإنما دعونا للاستجابة لمطالبنا بإبعاد الإرهابيين الذين يعملون وينطلقون من الأراضي السورية، وأن يقوم الجانب السوري بإجراء تحقيق للتوصل إلى النتائج ، وحتى الآن لم نشهد انفتاحا لدعواتنا ومطالبنا، لذلك نحن لم نتأزم مع الحكومة السورية بقدر ما ندعو إلى طرد الإرهابيين، وغلق معسكراتهم".

وأشار السنيد إلى استمرار عمل اللجنة الدولية المكلفة بالتحقيق في حوادث التفجير التي شهدتها العاصمة بغداد في شهر آب /أغسطس الماضي.

ولفت السنيد إلى أن الأمم المتحدة تدرس الوثائق العراقية، "وهناك مؤشرات إيجابية واضحة على قناعة الجانب الدولي بشرعية مطالبنا".

يشار إلى أن الحكومة العراقية اتهمت سوريا بإيواء العديد من قياديي حزب البعث المنحل المتورطين بتخطيط وتنفيذ حوادث التفجير التي شهدتها العاصمة بغداد.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد علاء حسن:
XS
SM
MD
LG