Accessibility links

logo-print

الأمير وليام ينام في شوارع لندن لالقاء الضوء على معاناة المشردين


أمضى الأمير وليام الثاني في ترتيب العرش البريطاني ليلة في الشارع في لندن لتوعية الرأي العام على معاناة المشردين على ما أعلنت جمعية خيرية بريطانية.

وأمضي حفيد الملكة إليزابيث الثانية البالغ الـ27 ليل الأربعاء الخميس الماضي في أحد الشوارع الضيقة قرب نهر التيمز وقد نام على الكرتون متلحفا بغطاء سميك في حين تدنت الحرارة إلى أربع درجات تحت الصفر.

وقال سيي اوباين رئيس منظمة "سنتر بوينت" لمساعدة المشردين الذي رافق الأمير إن لا مجال للإفلات من الصقيع وصلابة الأرض الأسمنتية أو الخوف من مجيء بائعي المخدرات أو القوادين أو الذين يرغبون بالاعتداء على المشردين.

وأضاف أنه والأمير شعرا فعلا بالخوف عندما أوشكت آلة لتنظيف الشوارع على دهسهما إذ لم ير سائقها المجموعة الصغيرة المتقوعقة على ذاتها ما يظهر أن المشردين فعلا معرضون للخطر.

من جهته قال الأمير وليام إنه بعد ليلة واحدة أمضياها في الشارع لا يمكنه حتى أن يتخيل صعوبة أن ينام الشخص في شوارع لندن في العراء ليلة بعد أخرى.

وجمعية "سنتر بوينت" هي المنظمة الخيرية الأولى التي حظيت برعاية الأمير في العام 2005. وكانت والدته الأميرة الراحلة ديانا تدعم هذه الجمعية أيضا.

وينام أكثر من 4500 مشرد في شوارع لندن على ما تظهر أخر الأرقام التي نشرتها الحكومة التي أشارت إلى أن أكثر من 40 بالمئة منهم هم من الأجانب القادمين خصوصا من أوروبا الشرقية.
XS
SM
MD
LG