Accessibility links

روسيا تجري تجربة ناجحة لصاروخ عابر للقارات وتعيد فتح حدودها البرية مع جورجيا


أعلنت روسيا الخميس أنها أجرت تجربة ناجحة لإطلاق صاروخ بالستي عابر للقارات من طراز "فويفودا ار اس-20 في."

ونقلت وكالات الأنباء الروسية عن الكولونيل فاديم كوفال المتحدث باسم القوات الإستراتيجية قوله إن "العمليات التي سبقت الإطلاق والإطلاق نفسه وتحليق الصاروخ جرت كلها بحسب البرنامج المحدد"، مشيرا إلى أن الصاروخ أصاب هدفه في شبه جزيرة كامتشاتكا بالدقة المتوقعة.

وأطلق الصاروخ الذي يعرف باسم "اس اس-18 ساتانا" بحسب تسميته المعتمدة في حلف شمال الأطلسي، من منطقة اورينبورغ شمال الحدود مع كازاخستان وبلغ هدفه في أقصى الشرق الروسي.

وتندرج هذه التجربة في إطار برنامج تجارب وضعه الجيش الروسي يرمي إلى تمديد صلاحية استخدام هذا الطراز من الصواريخ من عشرة أعوام إلى 23 عاما.

وكان الجيش الروسي قد مني بفشل ذريع في 10 ديسمبر/كانون الأول حين أخفق مجددا في إطلاق صاروخ بولافا العابر للقارات والذي من المفترض أن يكون مفخرة القوات الإستراتيجية.

ومنذ 2005 أجرت روسيا 12 تجربة إطلاق على هذه الصواريخ منيت ثماني منها بالفشل.

اتفاق لإعادة فتح الحدود

في سياق آخر، أعلنت وزارة الخارجية الجورجية الخميس أن روسيا وجورجيا اتفقتا على إعادة فتح حدودهما البرية، بعد ثلاثة أعوام من إغلاقها.

وقالت نائبة وزير الخارجية نينو كالاندادزه للصحافيين إن البلدين، اللذين دارت بينهما حرب خاطفة في أغسطس/آب 2008 ولا تزال العلاقة بينهما متوترة، توصلا إلى اتفاق لإعادة فتح مركز فيرخني لارس الحدودي المغلق منذ 2006.

وهذا هو المعبر الوحيد بين البلدين خارج أوسيتيا الجنوبية وأبخازيا، الجمهوريتين الانفصاليتين عن تبيلسي واللتين اعترفت موسكو باستقلالهما.
XS
SM
MD
LG