Accessibility links

مجلس الشيوخ الأميركي يقر قانونا تاريخيا للرعاية الصحية


وافق مجلس الشيوخ الأميركي بأغلبية الثلثين اليوم الخميس على مشروع قانون تاريخي يدخل إصلاحات متعددة على نظام الرعاية الصحية ويعول عليه الرئيس باراك أوباما لزيادة شعبيته وتعزيز فرص حزبه الديمقراطي في الانتخابات النصفية للكونغرس العام القادم.

وحصل مشروع القانون على أغلبية 60 صوتا مقابل اعتراض 39 صوتا في المجلس المؤلف من 100 عضو وذلك خلال تصويت نادر قبل عيد الميلاد بيوم واحد وهو ما لم يحدث منذ مناقشة المجلس لحرب فيتنام في ستينيات القرن الماضي.

وقد رحب الرئيس أوباما بإقرار الكونغرس لمشروع القانون معتبرا أن ذلك القرار جاء في "تصويت تاريخي" سمح بتمرير قانون إصلاح نظام التأمين الصحي ووضع حدا لمعركة امتدت قرنا من الزمان لإصلاح نظام الرعاية الصحية الأميركي.

وقال إنه بمقتضى ذلك القانون فإن شركات التأمين الصحي لن يكون بمقدورها بعد الآن رفض توفير التغطية التأمينية للمرضى كما سيحول دون دفع مبالغ طائلة لتوفير العلاج وسيسمح للمواطنين بالتظلم من أي قرارات ظالمة لشركات التأمين أمام طرف مستقل.

وبمقتضى الدستور الأميركي فسيتحول المشروع إلى قانون ساري المفعول بمجرد توقيع الرئيس أوباما عليه.

ومن المقرر أن يسعى المشرعون من الكونغرس بمجلسيه للتوصل إلى صياغة موحدة من قانون الرعاية الصحية لإرسالها إلى الرئيس بعد أن أقر مجلس النواب في السابق المشروع ذاته ولكن بتفاصيل مختلفة عن نسخة مجلس الشيوخ.

وقالت رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي إن المحادثات للتوصل إلى صياغة مشتركة ستتركز على عدة نقاط أهمها البحث لبديل مقبول لخطة إتاحة تأمين صحي بإدارة حكومية وبأسعار مقبولة لمن يفتقرون إلى التغطية الصحية.

وعلى الرغم من أن مجلس الشيوخ رفض في نسخته وجود خيار الإدارة الحكومية للتأمين الصحي في مشروع القانون فقد أصرت قيادات مجلس النواب على أن يتضمن مشروع القانون تنازلات لضمان قدرة الأميركيين على شراء التغطية الصحية في حال إجبارهم على شرائها.

وكانت بيلوسي قد ألمحت في وقت سابق إلى موافقتها على الحل المطروح من جانب مجلس الشيوخ في هذا الصدد والذي يتحدث عن استحداث خطتين للتأمين على مستوى الولايات المتحدة تتم إدارتهما من جانب شركات خاصة لكن على أن تخضع للرقابة من جانب مكتب إدارة الأشخاص وهي ذات الوكالة الفيدرالية المعنية بإدارة برنامج الرعاية الصحية لأعضاء الكونغرس.

يذكر أن تكلفة مشروع الرعاية الصحية وفقا لنسخة مجلس الشيوخ تبلغ نحو 871 مليار دولار إلا أنه في حال إدخال تعديلات عليها للتوافق مع نسخة مجلس النواب فمن المتوقع أن تزيد التكلفة عن هذا المبلغ لتتجاوز السقف الذي حدده الرئيس أوباما والبالغ 900 مليار دولار.

وكان مشروع إصلاح الرعاية الصحية قد لاقى اعتراضات كثيرة من جانب الحزب الجمهوري المعارض بدعوى ارتفاع تكلفته وفتحه المجال أمام الحكومة للسيطرة على قطاع الرعاية الصحية إلا أن احتفاظ الديمقراطيين بأغلبية كبيرة في الكونغرس بمجلسيه مهد الطريق نحو تمريره بعد شهور من المحاولات المضنية للوصول إلى نسخة يتفق عليها الديمقراطيون بمختلف شرائحهم.

XS
SM
MD
LG