Accessibility links

logo-print

نتانياهو يعرض على ليفني الانضمام لحكومة وحدة وطنية


طلب رئيس الوزارء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو اليوم الخميس من زعيمة المعارضة وزيرة الخارجية السابقة تسيبي ليفني الانضمام إلى حكومة وحدة وطنية مستفيدا من الانقسامات الحادة التي تهدد مستقبل حزب كاديما الذي تترأسه ليفني.

ونسبت صحيفة هآرتس إلى نتانياهو قوله لليفني خلال اجتماع مشترك بينهما اليوم الخميس استغرق ساعة ونصف الساعة إن انضمام حزب كاديما إلى الحكومة يعد "هاما في ضوء التحديات المحلية والدولية التي تواجه إسرائيل في الوقت الراهن".

وأضافت أن نتانياهو أطلع ليفني على القضايا السياسية والأمنية المطروحة على أجندة حكومته كما أبلغها أن "أسس انضمامها لحكومة وحدة سوف تستند إلى مبادئ السلام والأمن" التي عرضها في خطابه حول السياسة الخارجية في شهر يونيو/حزيران الماضي.

وأشارت الصحيفة إلى أن نتانياهو عرض على زعيمة المعارضة أن يحصل حزب كاديما على أربعة مقاعد في المشاورات الداخلية لمجلس الوزراء إلا أنه لم يعرض عليها أية مقاعد وزارية، بحسب الصحيفة.

موقف ليفني

وبالرغم من أن ليفني التي تترأس حزب كاديما المعارض سبق لها أن رفضت دعوة مماثلة لنتانياهو فإنها فتحت الباب هذه المرة أمام قبول العرض مؤكدة أن حزبها سيقوم بمناقشة الاقتراح.

وقالت ليفني عقب اجتماعها مع نتانياهو إن "أي قرار يتعلق بتحركات كاديما سيتم اتخاذه من جانب الحزب بعد مناقشة مستفيضة وليس من جانبها بمفردها".

وكانت ليفني قد اتهمت نتانياهو في وقت سابق من اليوم الخميس بمحاولة بث الانقسام في صفوف حزب كاديما الذي يشهد صراعات شديدة حول قيادته بين ليفني والرجل الثاني في الحزب شاؤول موفاز الذي طالب بانتخابات مبكرة على رئاسة كاديما.

يذكر أن الخلافات بين قيادات الحزب قد تزايدت عقب دخول 14 من أعضاء الحزب ال27 في الكنيست في مفاوضات للانضمام إلى حزب الليكود الذي يتزعمه نتانياهو.
XS
SM
MD
LG