Accessibility links

الاتحاد الأفريقي يعرب عن قلقه من انعدام الثقة بين شمال السودان وجنوبه


أعرب مجلس السلام والأمن في الاتحاد الأفريقي اليوم الخميس عن قلقه حيال "انعدام الثقة المستمر" بين شمال السودان وجنوبه فيما تستعد البلاد لاستحقاقات انتخابية مهمة.

وعبر المجلس في بيان وزعه عن "القلق حيال انعدام الثقة المستمر بين حزب المؤتمر الوطني والحركة الشعبية لتحرير السودان في تطبيق اتفاق السلام الشامل".

ولفت المجلس إلى أن "هذا الوضع يؤثر على الاستعدادات للاستفتاء المرتقب في مطلع عام 2011 " مشيرا إلى ضرورة بدء الاتحاد الأفريقي والسلطة الحكومية للتنمية (ايغاد) المؤلفة من ست دول في شرق أفريقيا بدعم من المجتمع الدولي باتخاذ إجراءات لتعزيز الثقة بين الطرفين.

وأكد البيان أنه من المهم للاتحاد الأفريقي "إعادة تحريك تطبيق اتفاق السلام الشامل وتسريع عملية إعادة الاعمار بعد النزاع والتنمية الاجتماعية الاقتصادية في جنوب السودان".

وتابع المجلس في بيانه قائلا إنه "نظرا إلى التحديات المرتبطة بالانتخابات العامة في شهر أبريل/نيسان القادم والاستفتاء المرتقب في مطلع عام 2011، فإنه من الضروري بنظر الاتحاد الافريقي تسريع تطبيق توصيات المجموعة رفيعة المستوى للاتحاد الأفريقي حول دارفور".

وأقر البيان "بالصعوبات التي تشهدها السودان في تطبيق اتفاق السلام الشامل وفي ما يتعلق بالانتخابات المرتقبة إلى جانب الاستعدادات للاستفتاء"، معلنا اتخاذ مجلس السلام والأمن قرارا بانشاء لجنة مناسبة "لمساعدة السودان على مواجهة تلك التحديات".

ووقعت حكومة السودان مع حركة التمرد الجنوبية السابقة عام 2005 اتفاق سلام شامل أنهى الحرب الاهلية التي دامت أكثر من 20 عاما وأدت الى مقتل مليوني شخص إلى أن التوتر شاب العلاقة بين الطرفين مؤخرا على خلفية مطالب من الحركة بتنفيذ إصلاحات ديمقراطية في السودان.

XS
SM
MD
LG