Accessibility links

هيئة المحطات النووية في مصر تتسلم مسودة تقرير نهائي يتعلق بإقامة محطات نووية لتوليد الطاقة


قالت هيئة المحطات النووية في مصر الخميس إنها تسلمت مسودة تقرير نهائي أعده ممثل شركة "بارسونز" الاسترالية بشأن نتائج دراسة لتحديد مواقع للمحطات النووية لتوليد الطاقة الكهربائية التي ستشيد في مصر مؤكدة انه لم يتم اختيار المواقع حتى الآن.

وقال رئيس الهيئة الدكتور ياسين إبراهيم في تصريح صحافي إن مجموعة من الخبراء والمتخصصين من داخل الهيئة وخارجها يجرون حاليا مراجعة للتقرير وسيتم مناقشة نتائج تلك المراجعة مع الاستشاري الذي أعد التقرير للأخذ بها بعين الاعتبار في تقريره النهائي، حسب ما ذكرت وكالة الأنباء الكويتية "كونا".

ولفت إلى أن بعض وسائل الإعلام "قفزت "إلى بعض النتائج وذكرت معلومات نسبتها إلى الهيئة عن اختيار موقع أول محطة نووية بمصر بينما مازالت الهيئة بصدد الدراسة التي سيعلن عنها في حينها.

وكانت مصر قد اتفقت مع الشركة الاسترالية عقب مناقصة عالمية طرحتها وزارة الكهرباء تمت مراجعتها فنيا من قبل الوكالة الدولية للطاقة الذرية على القيام بمهمة الاستشاري النووي لإنشاء أول محطة نووية في البلاد.

وقد تم الاتفاق في هذا السياق على قيام الشركة الاسترالية بتحديد بعض المواقع لإقامة عدد من المحطات النووية فضلا عن تقييم التكنولوجيات النووية وتنفيذ برنامج ضمان الجودة والتدريب ومتابعة تنفيذ مشروع المحطة النووية ومراحل اختبارات بدء التشغيل انتهاء ببدء التشغيل التجاري للمحطة النووية.

وكان الرئيس مبارك قد أكد في أكثر من مناسبة حق بلاده "الثابت "في امتلاك الطاقة النووية السلمية لافتا إلى أنه لا يرى أي صعوبة بشأن البرنامج النووي لمصر خاصة أنها طرف في معاهدة حظر الانتشار النووي التي تكفل هذا الحق.
XS
SM
MD
LG