Accessibility links

logo-print

البيت الأبيض يجدد تأييده للسلطات اليمنية في تصديها للحوثيين في إقليم صعده


أعلن البيت الأبيض الخميس تجديد تأييده للسلطات اليمنية بعد مقتل 34 شخصا يشتبه في انتمائهم لتنظيم القاعدة، رافضا في الوقت نفسه التعليق على الأنباء التي تحدثت عن مقتل إمام مسجد على علاقة بحادثة إطلاق النار التي وقعت في فورت هود.

وقال بيل بورتون نائب المتحدث باسم البيت الأبيض إنه لا يريد التعليق على معلومات صحافية محددة، وذلك في معرض رده على احتمال مقتل الشيخ الأميركي اليمني انور العولقي في الغارة الجوية.

ويرتبط الشيخ أنور العولقي بنضال حسن، المتهم بإطلاق النار في قاعدة فورت هود العسكرية في تكساس جنوب وقتل 13 شخصا في الخامس من ديسمبر/كانون الأول. وأكد العولقي في لقاء مع قناة الجزيرة أنه تطرق مع نضال حسن في 2008 إلى موضوع قتل الأميركيين.

وكانت غارة شنها الجيش اليمني الخميس قد أسفرت عن مقتل 34 عنصرا يشتبه في انتمائهم إلى تنظيم القاعدة من بينهم قياديون، مما يرفع عدد القتلى في صفوف التنظيم في اليمن إلى 68 في ثمانية أيام، بحسب المصادر الأمنية اليمنية.

وأضاف بورتون "كما قلنا في السابق، فان الرئيس يدعم جهود الحكومة اليمنية في القضاء على عناصر الإرهاب في أراضيها. سنواصل دعم هذه الجهود". وجاءت تصريحات بورتون على متن الطائرة الرئاسية الأولى التي أقلت باراك أوباما من واشنطن إلى هاواي حيث يقضي إجازة عيد الميلاد.

وكانت صحيفة نيويورك تايمز قد أكدت السبت أن الرئيس أوباما قرر تقديم الدعم للجيش اليمني بشن غارات ضد القاعدة، وذلك غداة إشارة شبكة اي بي سي الأميركية إلى أن صاروخين أميركيين أطلقا على قواعد للمتشددين الإسلاميين.
XS
SM
MD
LG