Accessibility links

ظهور صرصور جديد في نيويورك


أظهرت دراسة لجامعة روكفلر المتخصصة في البحث الطبي والبيولوجي أن صرصورا جديدا ظهر في نيويورك.

وتحت إشراف الأستاذ الجامعي مارك ستوكلي الأخصائي في علم الجينات في الجامعة قام تلميذان من مدرسة ثانوية بمهام التحري في شوارع نيويورك وفي شقتيهما وجمعا 217 عينة مختلفة بين نوفمبر/تشرين الثاني 2008 ومارس/آذار 2009.

وشملت تلك العينات أغذية من السوبر ماركت وبقايا حشرة في عبوة أناناس معلبة وبرازا يابسا وصرصورا وأرسلت جميعها إلى متحف التاريخ الطبيعي في نيويورك الذي وافق على المشاركة في البحث وقام بتحاليل DNA.

أوضح ستوكلي أن تمكن المتحف تاليا من تحديد نوع جديد من الصراصير يختلف الـDNA لديها بنسبة اربعة بالمئة عن الصرصور الأميركي في حين أن الاختلاف الجيني بين حشرات من الفئة ذاتها لا يتجاوز واحد بالمئة.

ورجح أنه نوع جديد من الصراصير، مشيرا إلى أن هذا الاكتشاف قد يهم متاحف التاريخ الطبيعي وسكان نيويورك.

والى جانب الصرصور الجديد حدد مختبر المتحف 95 نوعا حيوانيا مختلفا واستنتج الباحثون أن بالإمكان التعرف إلى الـDNA حتى بعد أن تطبخ الأغذية او تيبس وحتى لو توافرت منها كميات صغيرة جدا.
XS
SM
MD
LG