Accessibility links

logo-print

الصين تحكم بسجن المعارض ليو تشياوباو 11 عاما وواشنطن تطالب بالإفراج عنه


جددت الولايات المتحدة اليوم الجمعة دعوتها إلى الإفراج الفوري عن المعارض الصيني البارز ليو تشياوباو، بعد أن حكم عليه بالسجن لمدة11 عاما بتهمة التحريض على التخريب.

وقال غريغوري ماي الدبلوماسي في السفارة الأميركية في بكين للصحافيين إن حكومة بلاده تشعر بقلق عميق حيال عقوبة السجن ضد المنشق الصيني ليو تشياوباو.

وأضاف ماي أن واشنطن تدعو الحكومة الصينية إلى الإفراج عنه فورا، واحترام حقوق جميع المواطنين الصينيين في التعبير السلمي عن آرائهم السياسية.

وصدر الحكم على تشياوباو الجمعة بالسجن 11 عاما وحرمانه من حقوقه السياسية لمدة عامين، بعد إدانته بتهمة "الطعن في سلطة الدولة"، عقب نشره نصا يطالب فيه بالديمقراطية قبل أكثر من عام، وفقا لما ذكره أحد محاميه لوكالة الأنباء الفرنسية.

ومثل ليو البالغ من العمر 53 عاما، وهو كاتب وأستاذ جامعي سابق سجن اثر قمع الحركة الديمقراطية في يونيو/ حزيران1989، الأربعاء لمدة ساعتين ونصف الساعة أمام محكمة بتهمة "الطعن في سلطة الدولة" لمشاركته في إعداد "ميثاق 08"، الذي يطالب بصين ديمقراطية.

ونقلت وكالة أنباء الصين الجديدة الرسمية عن المحكمة قولها إنها "طبقت حرفيا الإجراءات القضائية في هذه القضية وحمت بشكل كامل حقوق دفاع ليو".
XS
SM
MD
LG