Accessibility links

فرنسا تطالب بتكليف المحكمة الجنائية الدولية بملف مجزرة إستاد كوناكري


طالبت فرنسا مجلس الأمن الدولي بمعاقبة المسؤولين عن المجزرة التي ارتكبت بحق أنصار المعارضة في إستاد العاصمة الغينية كوناكري التي جرت في نهاية شهر سبتمبر/أيلول الماضي وأسفرت عن مقتل أكثر من 150 شخصا، والتي وصفتها الأمم المتحدة بأنها "جريمة ضد الإنسانية" في تقرير أصدرته الشهر الحالي.

وعقب مشاورات في جلسة مغلقة حول غينيا، دعا مساعد سفير فرنسا في الأمم المتحدة نيكولا دو ريفيير إلى التحرك بسرعة لإحالة مرتكبي المجزرة على القضاء، وقال للصحافيين إنه لا بد من تكليف المحكمة الجنائية الدولية بالقضية بعد نشر تقرير الأمم المتحدة "الشديد الاتهام" على حد قوله، بشأن المجزرة التي راح ضحيتها معارضون أطلقت القوات المسلحة عليهم النار في كوناكري.

وأضاف المسؤول الفرنسي أن الإفلات من العقاب ليس خيارا، معربا عن أمله في تقديم قائد النظام العسكري الغيني الكابتن داديس كامارا إلى العدالة سريعا.

جدير بالذكر أن قوات الأمن الغينية تعرضت بالضرب والسلاح الأبيض والرصاص لمعارضين للنظام العسكري تجمعوا في إستاد كوناكري مطالبين بعدم ترشح قائد النظام العسكري كامارا، الذي نصب نفسه رئيسا للبلاد منذ ديسمبر/كانون الأول 2008، في الانتخابات الرئاسية.

وأفادت لجنة تحقيق تابعة للأمم المتحدة عن سقوط ما لا يقل عن 156 "قتيلا أو مفقودا" في تلك المجزرة.
XS
SM
MD
LG