Accessibility links

روسيا تواصل تطوير أسلحتها النووية بعد تجديد معاهدة ستارت1 مع الولايات المتحدة


قال الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف الخميس إن روسيا ستعمل على بناء جيل جديد من الصواريخ وتطوير الأسلحة الهجومية الإستراتيجية من الأسلحة الذرية كي تقوي ترسانتها النووية، بعد أن توقع على تجديد معاهدة خفض الأسلحة مع الولايات المتحدة.

وأضاف ميدفيدف في مقابلة حية مع رؤساء ثلاث قنوات تلفزيونية روسية أن النظام الجديد يمكننا من الدفاع عن بلدنا ومصالحنا الوطنية.

ونقلت وكالات الأنباء الروسية عن الرئيس قوله "إننا سوف نواصل تطوير أنظمة جديدة من بينها مركبات الإطلاق. وهذا أمر طبيعي. وبقية العالم يفعل ذلك".

يذكر أن موسكو وواشنطن أجرتا محادثات مكثفة خلال الأشهر القليلة الماضية في محاولة لإيجاد بديل لمعاهدة خفض الأسلحة الإستراتيجية "ستارت1" التي انتهت في الخامس من الشهر الجاري.

وقال ميدفيدف إن البلدين قد "اتفقا فعليا على كل شيء" بخصوص الاتفاقية الجديدة.

وذكرت متحدثة باسم الكرملين أن المقابلة التليفزيونية التي استغرق بثها ساعة كاملة، شهدت تلخيصا لإنجازات عام 2009 المنصرم وتركيزا على السياسات الداخلية والخارجية والاقتصاد.
XS
SM
MD
LG