Accessibility links

حماس تتهم مصر بمحاصرتها وتواصل التنديد بالحاجز المعدني على الحدود مع غزة


اتهمت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) المسيطرة على قطاع غزة الحكومة المصرية بالسعي لمحاصرة قطاع غزة عبر مد حاجز معدني في عمق الأرض على طول الحدود المصرية الفلسطينية لمنع التهريب إلى غزة عبر الأنفاق.

وقال حماد الرقب القيادي في الحركة أمام تظاهرة في قطاع غزة اليوم الجمعة للتنديد بالجدار المصري إنه "كان الأجدر أن تقف الأمة بأسرها مع شعبنا ونحن الذين تعرضنا للظلم والاضطهاد"، على حد قوله.

وتابع "كنا ننتظر أن يأتي الجيش المصري ليقف معنا ، لكن بكل أسف تقدم الفولاذ نحو غزة" معتبرا أن الجدار الفولاذي المصري يستهدف "خنق غزة وكسرها".

واتهم الرقب مصر بمحاصرة الفلسطينيين في قطاع غزة معتبرا أن "الأمن القومي الحقيقي لمصر هو عندما تكون المقاومة في غزة قوية"، على حد تعبيره.

ورأى أن القرار المصري بمد جدار فولاذي على طول الحدود جاء تحت وطأة "ضغوط إسرائيلية وأميركية" معتبرا أنه "كان من المنطقي أن نسمع عن فتح الحدود بيننا و بين مصر وان تفتح المعابر وتدخل الأدوية".

وتؤكد مصادر رسمية مصرية وسكان في منطقة رفح المحاذية للحدود مع قطاع غزة أن السلطات المصرية بدأت في وضع حواجز معدنية في عمق الأرض لمنع التهريب عبر الأنفاق على طول الحدود الممتدة لحوالي 13 كيلومترا.

يذكر أن السلطات المصرية لا تسمح لسكان غزة بدخول أراضيها من رفح إلا في ظروف استثنائية، كما بدأت منذ يناير/كانون الثاني الماضي تركيب كاميرات مراقبة وأجهزة إنذار على طول الحدود، وذلك في إطار تقنية مراقبة متطورة ساهمت فيها الولايات المتحدة.

XS
SM
MD
LG