Accessibility links

استياء إعلامي في بابل لقرار يلزم وسائل الإعلام بدفع رسوم لدخول المواقع السياحية


أبدى الإعلاميون في بابل استياءهم لقرار إلزام وسائل الإعلام بدفع رسم مالي عند دخول المواقع الأثرية والسياحية، في حين رحب المسؤولون المحليون بالقرار.

وكانت وزارة السياحة والآثار أصدرت قبل أيام قرارا يقضي باستيفاء مبالغ مالية للتصوير في المتاحف والمواقع الأثرية والتراثية، ومنها مدينة بابل الأثرية من الشركات الفنية والقنوات الفضائية ووسائل الإعلام، تتراوح ما بين 50 ألف دينار و500 ألف.

محافظ بابل سلمان الزركاني أكد في حديث لـ"راديو سوا" حاجة هذه المواقع إلى موارد مالية لتطويرها، مشيرا إلى أن القرار لا يخص وسائل الإعلام حصريا وإنما يشمل الشركات السياحية والإعلامية والوافدين الأجانب أيضا.

وأضاف الزركاني أن القرار سيساعد في تمويل المواقع السياحية ذاتيا من أجل إدامتها.

من جانبهم، أبدى الإعلاميون في بابل استياءهم لهذا القرار، مطالبين الجهات المعنية بالعدول عنه.

وأوضح الإعلامي إحسان الخالدي لـ"راديو سوا" قوله إن القرار "غير صحيح ومجحف" مشيرا إلى أنه سيؤثر سلبا على عمل الإعلاميين في ما يتعلق بتوثيق تاريخ المحافظة وتراثها.

يشار إلى أن مدينة بابل الأثرية أعيد افتتاحها قبل عدة أشهر بعد إغلاق دام عدة سنوات.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في بابل حسين العباسي:
XS
SM
MD
LG