Accessibility links

تطور مستوى المنتخبات الوطنية بالمبارزة بإشراف مدربيْن تونسييْن


فاز منتخب العراق بلعبة المبارزة للرجال والنساء بالمركز الثاني في البطولة العربية التي اختتمت في العاصمة السورية دمشق مؤخرا، تحت إشراف مدربيْن تونسييْن.

وحول قبولهما شرط العمل في بغداد، قال المدرب التونسي زياد المحجوب لـ"راديو سوا" إنه كان في البداية متخوفا من العمل في بغداد، لكن بعد مجيئه إلى بغداد وجد أن الأوضاع جيدة.

المدرب التونسي الآخر زهير الترخاني قال إن وسائل الإعلام تبالغ في الحديث عن الأوضاع الأمنية في العراق، لافتا إلى أن وصوله إلى بغداد كشف أن الأمر يختلف عما يتصوره الناس خارج العراق.

ما تحقق للمبارزة العراقية بعد انتهاء ثلث مدة عقد الستة أشهر مع محجوب والترخاني لم يقتصر فقط على تحقيق إنجاز غير مسبوق بالحصول على المركز الثاني في البطولة العربية للمتقدمين للنساء والرجال، بل في حجم التقدم الذي طرأ على مستويات المبارزين والمبارزات.

اللاعبة مريم ثامر قالت إن المدربين التونسيين علما الفريق "حركات جديدة ومتطورة"، لافتة إلى الانسجام الذي يسود علاقة اللاعبين واللاعبات بهما.

وقال اللاعب صلاح هاشم: "المدربان التونسيان قدموا لنا فائدة كبيرة جدا فقد كانت تنقصنا طريقة اللعب الحديث بسبب قلة احتكاكنا مع الدول الأخرى"، مشيرا إلى أن المدربين يتمتعان بخبرة دولية طويلة في لعبة المبارزة.

تجدر الإشارة إلى أن منتخب العراق بالمبارزة حصل تحت قيادة المدربين التونسيين الترخاني والمحجوب على الميدالية الفضية بسلاح السيف العربي، وبرونزية سلاح الشيش في فئة الرجال من بين تسع دول شاركت في البطولة العربية، فيما حصل منتخب النساء على الميدالية الفضية في سلاح السيف العربي والميدالية البرونزية في سلاح سيف المبارزة وأخرى في سلاح الشيش من بين أربع دول شاركت في البطولة ذاتها.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" الرياضي ضياء النعيمي:
XS
SM
MD
LG