Accessibility links

logo-print

قياديو حماس ينشطون بين القاهرة ودمشق لبحث مسألة تبادل المعتقلين بين الحركة وإسرائيل


ينشط قياديو حركة حماس بين القاهرة ودمشق لبحث مسألة تبادل المعتقلين بين الحركة وإسرائيل.

وفي حديث لـ"راديو سوا"، رمى المحلل السياسي في إسرائيل نظير مجلي كرة حل قضية الجندي الإسرائيلي المختطف غلعاد شاليت في ملعب حماس.

وأشار مجلي إلى الانقسام في صفوف قادة حماس حول هذا الموضوع.

وقال "كما هو معروف هناك نقاش داخل حماس حول هذه القضية، والجميع يشعر أن حماس الداخل تختلف في توجهها عن حماس الخارج فيما يتعلق بهذه الصفقة."

من جانبه، تحدث المحلل السياسي الفلسطيني هاني المصري عن مدى حساسية هذه الصفقة فلسطينيا ودوليا.

وقال في مقابلة مع "راديو سوا" "هناك تباينات داخل حماس كما أنه هناك خلافات داخل الحكومة الإسرائيلية".

وأضاف المصري "مثل هذه المواضيع التي تنطوي على أهمية خاصة ولها أبعاد نفسية وسياسية وإيديولوجية وتاريخية يكون لها وجهات نظر متعددة. لذلك هذه الصفقة لها أبعاد فلسطينية وإقليمية ودولية."

وقال المصري "يمكن أن تقوي هذه الصفقة وضع حماس، والاعتراف بها كلاعب أساسي."

هذا وقد نقلت صحيفة الشرق الأوسط عن مصادر فلسطينية مطلعة قولها إن وفدا من حركة حماس في غزة برئاسة محمود الزهار سيتوجه إلى القاهرة ومنها إلى دمشق، للقاء قيادات الحركة في العاصمة السورية، وحسم موقف حماس من العرض الإسرائيلي بشأن صفقة تبادل المعتقلين بالجندي الإسرائيلي المختطف في غزة غلعاد شاليت.

وأشارت الصحيفة إلى أن هناك خلافا داخل الحركة بين جناح معظم أعضائه في قطاع غزة، يطالب بإتمام الصفقة طبقا للعرض الإسرائيلي الأخير، فيما يعارض الآخر الذي يقوده رئيس المكتب السياسي للحركة في دمشق خالد مشعل المقترح الإسرائيلي ويدعو إلى التمسك بأسماء جميع الأسرى الذين أبدت الحركة رغبتها في الإفراج عنهم مقابل إطلاق سراح شاليت.

وكشفت المصادر للصحيفة أن إسرائيل أبدت في عرضها بعض المرونة والاستعداد للإفراج عن جميع الأسماء الواردة في قائمة حماس وتضم 450 معتقلا ما عدا تسعة، وعلى رأسهم مروان البرغوثي وأحمد سعدات، وإبعاد 120 إلى خارج أراض السلطة الفلسطينية.

وأوضحت تلك المصادر أن حماس توافق على مبدأ الإبعاد لكن وفقا لرغبة المعتقل.
XS
SM
MD
LG