Accessibility links

رؤساء الاتحادات الخليجية يقررون إقامة منافسات دورة كأس الخليج الـ20 العام المقبل في اليمن


قرر رؤساء الاتحادات الخليجية لكرة القدم الجمعة في صنعاء تثبيت إقامة منافسات دورة كأس الخليج العشرين أواخر العام المقبل في اليمن رغم الأحداث الأمنية التي تشهدها بعض المدن اليمنية منذ فترة.
وجاء القرار عقب زيارة رؤساء الاتحادات الخليجية لليمن في الأيام الثلاثة الأخيرة وعقدهم مؤتمرا استثنائيا حسموا خلاله الجدل الدائر حول مصير بطولة خليجي 20 بعد التسريبات الإعلامية والتكهنات بنقلها إلى البحرين -الدولة البديلة- بسبب عدم جاهزية اليمن للتنظيم والمشاكل الأمنية والسياسية التي يمر بها.

وأكد رؤساء الاتحادات استضافة اليمن للبطولة وفي موعدها المحدد سابقا من 22 نوفمبر/تشرين الثاني إلى 4 ديسمبر/كانون الأول2010 بعد أن كانت الإمارات قد تقدمت بطلب تعديل موعدها لتزامنها مع بعض الفعاليات والبطولات الإقليمية وهو ما لم يتم إقراره.
وتقام مباريات البطولة في مدينتي عدن وزنجبار.

وقدم الاتحاد اليمني والمسؤولون اليمنيون في الجهات ذات العلاقة تقريرا مفصلا في اجتماع أمناء سر الاتحادات الخليجية، عن الاستعدادات اليمنية لاستضافة البطولة.

وقد شكلت لجنة ثلاثية من أمناء سر السعودية والإمارات وعمان للنزول إلى عدن لتفقد سير العمل في المنشآت والاستماع أيضا من مدير أمن عدن والمسؤولين للخطة الأمنية للبطولة، ورفعت اللجنة تقريرا أشاد بالجهود اليمنية للاستضافة وهو التقرير الذي رفع لرؤساء الاتحادات واستندوا عليه في تأكيد الاستضافة وإن تضمنت قرارات المؤتمر متابعة الإعداد للاستضافة عبر زيارات ميدانية أخرى خلال فترات زمنية تتراوح ما بين شهر ونصف وثلاثة أشهر حسب ما تراه اللجنة والقرار الذي سيعجل من وتيرة العمل والانجاز للمشاريع سواء الملاعب أو الإيواء.
XS
SM
MD
LG