Accessibility links

logo-print

هولندا تعلن أن النيجيري الذي حاول تفجير طائرة أميركية مزود بتأشيرة دخول للولايات المتحدة


أعلنت السلطات الهولندية السبت أن الشاب النيجيري الذي قال إنه مرتبط بالقاعدة وحاول تفجير طائرة أميركية بين أمستردام وديترويت الجمعة، كان استقل الطائرة من نيجيريا مزودا بتأشيرة دخول أميركية "سارية المفعول".

وجاء في بيان لأجهزة المنسق الوطني لمكافحة الإرهاب تم تلقيه في لاهاي "وصل الرجل آتيا من لاغوس إلى مطار أمستردام-سخيبول واستقل رحلة ترانزيت إلى ديترويت".

وأضاف البيان ان "النيجيري الذي تم توقيفه كان مزودا بتأشيرة أميركية سارية المفعول". وتابع ان "عناصر التحقيق الأولية تشير إلى انه قبل إقلاع الرحلة إلى الولايات المتحدة، أرسلت نورث وست ايرلاينز وفق الإجراءات الاعتيادية المتبعة لائحة بأسماء الركاب مع بياناتهم الشخصية وضمنها بيانات المشتبه به إلى السلطات الأميركية" التي أعطت موافقتها على الإقلاع.

المشتبه به على علاقة بالقاعدة

والمشتبه به هو بحسب العديد من وسائل الإعلام، نيجيري عمره 23 عاما اسمه عبد الفاروق عبد المطلب .وأشير إلى انه قال لعناصر مكتب التحقيقات الفدرالي انه على علاقة بالقاعدة.

وتم توقيفه بعد هبوط طائرة الايرباص ايه330- التابعة لشركة نورث وست ايرلاينز المتفرعة من شركة دلتا والتي كانت تقوم برحلة بين أمستردام وديترويت شمال الولايات المتحدة، وعلى متنها 278 مسافرا.

وأصيب عدد من المسافرين بجروح طفيفة في حين أصيب المشتبه به بحروق بالغة بسبب المتفجرات.

متفجرات على شكل مسحوق

وكان النيجيري يحمل متفجرات على شكل مسحوق حاول تفجيرها من طريق حقن سائل فيها، بحسب وسائل الإعلام.

وقالت أجهزة المنسق ان الرجل "خضع لعملية تدقيق امني لدى رحيله من أمستردام-سخيبول. وبحسب عناصر التحقيق الأولية، فقد جرت عملية التفتيش هذه وفق الأصول" مؤكدا انه "لم يلاحظ أي خلل".

وأوضحت "لا يمكن استبعاد إمكان نقل أغراض يمكن ان تنطوي على خطورة ولا سيما أغراض يصعب رصدها بواسطة التقنيات الأمنية الحالية مثل بوابات رصد المعادن".

وأعلنت السلطات النيجيرية فتح تحقيق يهدف بصورة خاصة إلى التثبت من هوية المشتبه به الذي أفادت وسائل إعلام عدة انه درس في جامعة يونيفرسيتي كولدج في لندن.

وكانت الشرطة البريطانية تجري السبت عمليات دهم بطلب من الولايات المتحدة في لندن على خلفية محاولة الاعتداء.

المعتدي ابن موظف في بنك نيجيري

هذا وقد قال موظف رفيع المستوى في بنك نيجيري إنه يجتمع مع الشرطة لأنه يرجح أن الشاب الذي حاول تنفيذ اعتداء في طائرة ركاب من أمستردام إلى ديترويت هو ابنه.

وقال هذا الموظف إنه توجه من شمالي البلاد إلى أبوجا للاجتماع بالمسؤولين، مشيرا إلى أن ابنه عمر فاروق عبد المطلب كان طالبا في لندن، قبل أن يغادرها لوجهة لا يعلمها الأب. وأشار إلى إمكانية أن يكون قد توجه إلى اليمن، وقال إن السلطات تحقق للتأكد من ذلك.

هذا وقال مسؤول أميركي إن عبد المطلب ادعى أنه حصل على المتفجرات وكيفية استعمالها في اليمن.
XS
SM
MD
LG