Accessibility links

logo-print

حركة حماس تحيي الذكرى الأولى لحرب غزة وتنتقد بشدة الجدار الفولاذي على الحدود مع مصر


بدأت حركة حماس الأحد سلسلة تظاهرات ونشاطات لإحياء ذكرى مرور سنة على بدء الحرب التي شنتها إسرائيل على القطاع واستمرت 22 يوما وأدت إلى مقتل 1400 فلسطيني وإصابة أكثر من خمسة آلاف آخرين فضلا عن تدمير آلاف المنازل.

وبدأت مراسم إحياء ذكرى الحرب، التي اندلعت في 27 ديسمبر/كانون الأول 2008 وانتهت 18 يناير/كانون الثاني 2009، بإطلاق صفارات الإنذار في تمام الساعة 11,20 صباحا وذلك تزامنا مع أول صاروخ أطلقته الطائرات الإسرائيلية على غزة في بداية الحرب واستهدف مقر قيادة الشرطة التي تديرها حكومة حماس.

وقد شارك عدد من قادة حماس والمسؤولون في الحكومة المقالة في الحفل الذي أقيم أمام مبنى المجلس التشريعي المدمر في غرب مدينة غزة.

محاكمة قادة الحرب

وأكد أحمد بحر نائب رئيس المجلس التشريعي في كلمة ضرورة "محاكمة قادة الاحتلال على جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية التي اقترفوها ضد شعبنا الأعزل."

وأضاف بحر القيادي في حركة حماس أن هدف إسرائيل من حربها على غزة هو تمرير مشاريع التسوية التي تسعى إلى تصفية القضية الفلسطينية.

انتقادات للجدار المصري

وانتقد القيادي في حماس إقامة الجدار الفولاذي على الحدود الفلسطينية المصرية، مؤكدا أن "الأهداف السوداء لإقامة الجدار لن تتحقق ومخطط إسقاط غزة أو إخضاعها لن يكتب له النجاح."

وأضاف بحر أن حماس تحمي أمن مصر وأمن الأمة العربية والإسلامية وأن إسرائيل هي من يهدد أمن مصر، على حد قوله.

خطاب لهنية

ومن المقرر أن يوجه رئيس الوزراء المقال إسماعيل هنية خطابا تلفزيونيا مساء الأحد بمناسبة مرور عام على الحرب.

وقال مسؤول في الحكومة المقالة إن هنية سيتطرق إلى "تداعيات العدوان والحرب" التي شنتها إسرائيل على قطاع غزة، موضحا أن الخطاب سيتطرق أيضا إلى الوضع الداخلي وجهود المصالحة الفلسطينية والقضايا الرئيسية مثل القدس.

وكان إيهاب الغصين المتحدث باسم وزارة الداخلية في الحكومة المقالة قد صرح بأن سلسلة الفعاليات هذه التي "ستستمر 22 يوما"، وحسب الوزارة، "ستشهد مفاجآت وفعاليات متعددة."

وقال الغصين إن الفعاليات التي ستشمل مهرجانات واحتفالات تكريم ومعارض صور ومسيرات وأيام تطوعية تهدف إلى أن تبقى تلك المجازر والحرب التي لم يشهد لها مثيل أمام أعين العالم لمحاكمة قادة الحرب الإٍسرائيليين، حسب قوله.
XS
SM
MD
LG