Accessibility links

حسن نصر الله يؤكد أهمية الوحدة الداخلية اللبنانية ويدعو مصر لوقف حصارها لقطاع غزة


أكد الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله الأحد أهمية الوحدة الداخلية في لبنان وتجاوز مرحلة الانقسامات المحلية، في كلمة في ذكرى عاشوراء نظمها الحزب في ضاحية بيروت الجنوبية.

وقال نصر الله عبر شاشة عملاقة نصبت في ملعب الراية إن "اللبنانيين أمام فرصة للتوحد والتكامل واعتراف أحدنا بالآخر وهذه الفرصة يجب ألا تضيع. لدينا حكومة وحدة وطنية ما يعطي وطننا فرصة للتقدم والخروج من المرحلة السابقة."

ولم يتطرق نصر الله إلى التفجير الذي وقع في أحد شوارع الضاحية الجنوبية وأسفر، وفق مصدر أمني لبناني، عن مقتل ثلاثة أشخاص.

وقال نصر الله أمام عشرات الآلاف من أنصاره "تجاوزنا بنسبة كبيرة جدا مرحلة من أخطر المراحل لأن ما كان يعد للبنان من فتن وحروب وانقسامات كان مذهلا ومخيفا جدا."

وتوجه الأمين العام لحزب الله إلى مسلمي لبنان بقوله "كثيرون خططوا لفتنة بينهم. اليوم تجاوزنا تلك المرحلة وأيدينا جميعا ممدودة للتعاون في إطار حكومة الوحدة الوطنية."

وأكد نصر الله لمسيحيي لبنان أن مصلحتهم هي في "أن ينفتحوا ويتعاونوا ويتكاملوا مع بقية اللبنانيين." وقال "يجب ألا يقبلوا أن يدفع بعضهم إلى الانتحار بحجة الخوف وإيجاد بعبع بشكل دائم."

وأضاف أن "البعض يريد أن يعيد الأوضاع السابقة ويجب أن نكون حذرين لأن البعض لا يريد للبنانيين أن يكونوا على وفاق في ما بينهم."

نصر الله يناشد مصر وقف حصارها لغزة

من جهة أخرى، جدد نصر الله دعوته مصر إلى وقف حصارها لقطاع غزة الذي تسيطر عليه حركة حماس. وقال: "نناشد اليوم النظام والحكومة والقيادة في مصر أن توقف الجدار الذي تبنيه وإغراق الأنفاق وتفك الحصار وإلا فيجب أن تكون موضع إدانة كل العرب والمسلمين."

وأضاف "لا يجوز أن يستمر هذا السكوت الظالم على حصار شعب بكامله أيا تكن الحجج والأعذار."

وبدأت مصر مؤخرا وضع حواجز معدنية تحت الأرض لمنع التهريب إلى غزة عبر الأنفاق التي تربطها بصحراء سيناء.

مسيرات حاشدة بمناسبة عاشوراء

وجاء خطاب نصر الله في ختام ذكرى عاشوراء الذي أحيته الطائفة الشيعية في لبنان بمسيرات حاشدة في المناطق وفي بيروت.

وجابت مسيرة ضمت عشرات الألوف من أنصار حزب الله الضاحية الجنوبية، تتقدمها الفرق الكشفية ورفع المشاركون فيها أعلام الحزب السوداء وبيارق حزب الله الصفراء. كما رفعوا إعلاما لبنانية وفلسطينية وهم يرددون هتافات منها "لبيك يا حسين" و"هيهات منا الذلة."

وأكد نصر الله أن من يتهدد الأمة العربية والإسلامية "هو مشروع الهيمنة والاستكبار الأميركي الذي تديره الحكومات الأميركية المتعاقبة" المتحالفة مع إسرائيل.

ورد نصر الله على التهديدات الإسرائيلية للبنان مؤكدا أن الأوضاع اختلفت عما كانت عليه في الماضي. وقال "كانت إسرائيل تفعل أكثر مما تتكلم أما اليوم فهي تتكلم أكثر مما تفعل."

وفي مدينة بعلبك لبى آلاف دعوة حزب الله لمسيرة إحياء ذكرى عاشوراء التي جابت شوارع المدينة الواقعة في شرق لبنان وتعد من معاقل الحزب الشيعي. كما أحيا أبناء الطائفة الشيعية الذكرى في مدينة النبطية في جنوب لبنان.
XS
SM
MD
LG