Accessibility links

الشيخ منصور بن زايد آل نهيان ينفي نيته شراء نادي ريال مدريد الاسباني


نفى مصدر مقرب من الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء الإماراتي مالك مانشستر سيتي الانكليزي لكرة القدم صحة الأنباء التي نشرتها صحيفة "أس" الاسبانية عن نيته شراء ريال مدريد الاسباني.

وأعرب المصدر في تصريح لوكالة أنباء الإمارات الاثنين عن استغرابه للمعلومات المنشورة ووصفها بأنها عارية عن الصحة وأنها اجتهاد صحافي غير مسؤول يفتقر إلى الدقة والمصداقية والحرفية، مؤكدا أن الشيخ منصور بن زايد يوجه كل جهده واهتمامه خلال هذه المرحلة للارتقاء بنادي مانشستر سيتي ودفعه نحو تحقيق المزيد من الانتصارات والانجازات بما يؤهله لتبوء موقعه الطبيعي ضمن أندية الصفوة على مستوى الأندية الانكليزية.

وتابع المصدر أن الشيخ منصور بن زايد يكن تقديرا خاصا لتجربة نادي ريال مدريد وكان من المشجعين لاتفاقية التوأمة التي وقعت عام 2005 بين الجزيرة الإماراتي الذي يرأس مجلس إدارته وريال مدريد.

وكانت صحيفة "آس" الاسبانية الرياضية قد ذكرت الأحد أن الملياردير الإماراتي الشيخ منصور بن زايد آل نهيان يرغب في شراء نادي ريال مدريد الاسباني مقابل مليار يورو.

وكتبت الصحيفة دون الاستناد إلى أي مصدر أن الشيخ منصور بن زايد، الذي يشغل منصب نائب رئيس الوزراء ووزير شؤون الرئاسة في الإمارات، كلف وسطاء بتقديم عرض بقيمة مليار يورو من اجل شراء ملكية النادي كاملة، مشيرة إلى أن اجتماعا بين الوسطاء ومجلس إدارة النادي برئاسة المقاول فلورنتينو بيريز قد يعقد مطلع 2010.

وأشارت الصحيفة إلى أن الصفقة في الواقع الراهن مستحيلة لان أنظمة وقوانين ريال مدريد تحول دون ذلك، مؤكدة انه يتعين أن يتحول النادي الملكي الأكثر ألقابا في بلاده إلى شركة رياضية وهذا الأمر يستوجب عملية تصويت من قبل المساهمين كما هي الحال بالنسبة إلى انتخاب أعضاء مجلس الإدارة والتصويت على الحسابات المالية.

ولا يستطيع الشيخ منصور بموجب قوانين الاتحاد الأوروبي للعبة امتلاك ناديين اثنين معا وسيكون مرغما على التخلي عن مانشستر سيتي في حال قرر الإمساك بزمام الأمور في ريال مدريد، حسب الصحيفة الاسبانية.

وختمت الصحيفة قائلة"بانتظار أن يصبح مالكا بشكل رسمي للنادي الاسباني، يستطيع الشيخ منصور أن يأخذ على عاتقه الدين المتوجب على ريال مدريد والذي قدر في سبتمبر/ أيلول الماضي بنحو 327 مليون يورو".

XS
SM
MD
LG