Accessibility links

logo-print

حماس تدعو إلى عدم إطلاق التكهنات وانتظار نتائج التحقيق في انفجار الضاحية الجنوبية


دعا أسامة حمدان ممثل حركة حماس في لبنان الأحد إلى عدم إطلاق التكهنات وانتظار نتائج التحقيق في الانفجار الذي وقع السبت في الضاحية الجنوبية للعاصمة بيروت وأسفر عن مقتل ثلاثة أشخاص وإصابة اثنين آخرين بجروح.

ورفض حمدان في مؤتمر صحافي مقتضب إعطاء تفاصيل حول طبيعة ما حدث في حارة حريك الواقعة في الضاحية الجنوبية معقل حزب الله الشيعي.

وقال حمدان إن الانفجار وقع في مقر تستخدمه حماس ويضم مكانا لمبيت المرافقين، مما أدى إلى مقتل اثنين من كوادر الحركة. ورغم إصرار الصحافيين، رفض حمدان إعطاء أية تفاصيل عن كيفية وقوع التفجير.

وقال ردا على سؤال "الاستنتاجات يمكن أن تذهب في أي اتجاه ونحن حريصون على عدم الاستنتاج، نحن معنيون أن نتريث حتى تتضح الأمور بشكل كاف وتنجلي كل الملابسات، وهذا أمر يحتاج إلى وقت."

وأضاف "أرجو أن لا نستعجل الأمور. نحن حريصون على دقة المسألة وعلى تفسير صحيح لها."

وكانت عناصر حزب الله قد طوقت المنطقة فور وقوع الانفجار وحالت دون اقتراب أي كان وحتى الصحافيين من موقع التفجير.

تحقيقات جنائية

وقبل بدء المؤتمر الصحافي لحمدان، تفقد مفوض الحكومة المعاون لدى المحكمة العسكرية القاضي رهيف رمضان موقع التفجير مع عناصر من الشرطة الجنائية، حسبما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

وأمضى رمضان، أول رسمي لبناني مختص يتفقد المكان، نحو نصف ساعة في الموقع واكتفى بالقول لدى مغادرته "باشرنا التحقيقات لاكتشاف ملابسات الانفجار."

"عمل تخريبي"

وكان رئيس الجمهورية اللبنانية ميشال سليمان قد أدان الأحد التفجير واعتبره "عملا تخريبيا يهدف أعداء الوطن من خلاله إلى زعزعة الاستقرار."

وطلب سليمان من الأجهزة المعنية والسلطات القضائية تكثيف تحقيقاتها لاعتقال واضعي المتفجرة وإحالتهم على المحكمة.
XS
SM
MD
LG