Accessibility links

مواكب حسينية تجوب شوارع كركوك إحياء لذكرى عاشوراء


دوت أصوات طبول مواكب العزاء العاشورائية في إرجاء كركوك منذ ساعات الصباح الأولى إحياءً لذكرى استشهاد الإمام الحسين في واقعة الطف التي جرت إحداثها في العاشر من شهر محرم عام 61 للهجرة.

وطافت تلك المواكب التي تخللها اللطم على الصدور والضرب بالسلاسل الحديدية تعبيرا عن الحزن بهذه المناسبة شوارع المدينة. وحمل المشاركون الأعلام الملونة ولافتات كتبت عليها شعارات دينية.

وفي هذه المناسبة دعا السيد محسن البطاط معتمد المرجع الديني علي السيستاني ووكيل المرجع الديني محمد سعيد الحكيم، الحكومة والسياسيين إلى ضرورة الوقوف أمام المحاولات الرامية إلى النيل من وحدة العراق وشعبه.

وقال البطاط لـ"راديو سوا" إن "العراق يتعرض الى هجوم واعتداء. وهناك دول اقليمية تحاول أن تخلخل الأمن الداخلي وتشيع الاضطراب في داخل البلاد".

من جانبه شدد عمار كهية مسؤول مكتب تيار الإصلاح الوطني على ضرورة الاقتداء بنهج الإمام الحسين، داعيا العراقيين وخاصة السياسيين منهم إلى نبذ مفاهيم " الأكثرية والأقلية والقوة العظمى".

بدوره أكد اللواء الحقوقي جمال طاهر مدير شرطة كركوك أن مديريته اتخذت الإجراءات الكفيلة بحماية المواكب الحسينية

ويحرص أهالي كركوك خاصة الشيعة منهم في هذا اليوم على إعداد أكلة الهريسة وتوزيعها بين الأهل والجيران ثوابا على روح الإمام الحسين، كنوع من التقاليد الاجتماعية التي تصاحب هذه المناسبة.

يشار إلى أن مواكب حسينية أخرى خرجت في بعض الأقضية والنواحي التابعة لكركوك ذات الغالبية الشيعية في حين فضل قسم من شيعة المدينة التوجه إلى كربلاء للمشاركة في أداء الشعائر الحسينية هناك.

التفاصيل من مراسلة "راديو سوا" في دينا أسعد:
XS
SM
MD
LG